المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي والهند يتفقان على توسيع نطاق علاقتهما في خضم حرب أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الاتحاد الأوروبي والهند يتفقان على توسيع نطاق علاقتهما في خضم حرب أوكرانيا
الاتحاد الأوروبي والهند يتفقان على توسيع نطاق علاقتهما في خضم حرب أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نيودلهي/بروكسل (رويترز) – اتفق الاتحاد الأوروبي والهند يوم الاثنين على إنشاء مجلس للتجارة والتكنولوجيا لتكثيف التعاون، وذلك خلال محادثات لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين مع المسؤولين الهنود في نيودلهي التي تشهد موجة من زيارات كبار المسؤولين الأجانب منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتستمر زيارة فون دير لاين للعاصمة الهندية يومين وتأتي في إطار جهود غربية لتشجيع نيودلهي على تقليص علاقاتها مع روسيا أكبر دولة موردة للسلاح للهند بعد غزوها لأوكرانيا يوم 24 فبراير شباط.

وامتنعت الهند عن إدانة الغزو الروسي صراحة ودعت إلى إنهاء العنف فورا.

والولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي وقعت مع الهند اتفاقا للتعاون التكنولوجي مماثل للاتفاق الذي وقعه معها الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين.

وقالت فون دير لاين في بداية اجتماعها مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي “أعتقد أن هذه العلاقة اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضى. لدينا الكثير من الأمور المشتركة لكننا أيضا نواجه ساحة سياسية صعبة المراس”.

وأضافت أن أهم مجالات التعاون التي يركز عليها الجانبان هي الأمن وتغير المناخ والتجارة.

وجاء في بيان مشترك بين الهند والاتحاد الأوروبي “اتفق الجانبان على أن التغيرات السريعة في البيئة الجيوسياسية تبرز الحاجة إلى ارتباط استراتيجي عميق مشترك”.

وتأتي زيارة فون دير لاين بعد أيام من اجتماع بين رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون ومودي اتفقا خلاله على زيادة التعاون الثنائي في مجالي الدفاع والتجارة.

وزار نيودلهي أيضا مسؤولون أمريكيون ووزير خارجية روسيا ووزير خارجية الصين.