المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فقدان 26 مهاجرا بعد انقلاب قارب قبالة جزر الكناري الإسبانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فقدان 26 مهاجرا بعد انقلاب قارب قبالة جزر الكناري الإسبانية
فقدان 26 مهاجرا بعد انقلاب قارب قبالة جزر الكناري الإسبانية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

كناريا الكبرى (إسبانيا) (رويترز) – قال خفر السواحل الإسباني لرويترز يوم الثلاثاء إن مهاجرا توفي واعتبر أكثر من 26 في عداد المفقودين بعد انقلاب قاربهم في المحيط الأطلسي قبالة سواحل جزر الكناري الإسبانية.

وأنقذ خفر السواحل 34 شخصا بعد أن انقلب القارب على بعد حوالي 217 كيلومترا قبالة الطرف الجنوبي لكناريا الكبرى يوم الاثنين. وعُثر على قاربين آخرين يحملان حوالي 63 شخصا، بينهم طفلان، في البحر على بعد حوالي 64 كيلومترا إلى الجنوب. وقال خفر السواحل إنه تم إنقاذ جميع من كانوا على متنهما.

تم تنبيه السلطات في 24 أبريل نيسان إلى أن قاربا غادر رأس بوجادور في الصحراء الغربية، وهي منطقة متنازع عليها يطالب بها المغرب، وعلى متنه 60 مهاجرا. وقال خفر السواحل إنه عثر على 34 منهم فقط.

ورصدت طائرة تابعة لخفر السواحل الإسباني القارب المنكوب وساعدته سفينتان تجاريتان وطائرة هليكوبتر إلى أن وصلت سفينة إنقاذ إسبانية.

ووصل المهاجرون الذين تم إنقاذهم إلى ميناء أرجينيجين في كناريا الكبرى حوالي الساعة العاشرة صباح يوم الثلاثاء. وقال خفر السواحل إن جميعهم من منطقة أفريقيا جنوب الصحراء.

تقع جزر الكناري الإسبانية على بعد حوالي 96 كيلومترا إلى الغرب من المغرب، وأصبحت في السنوات الأخيرة نقطة عبور للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا.

وقالت مجموعة مراقبة العام الماضي إن نحو 4400 فقدوا في البحر أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا. ووصل ما مجموعه 22316 مهاجرا على متن قوارب إلى جزر الكناري في عام 2021، مقارنة مع 23271 في عام 2020.