المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة الطاقة الذرية: إيران نقلت ورشة لصنع أجزاء أجهزة الطرد تحت الأرض في نطنز

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وكالة الطاقة الذرية: إيران أقامت ورشة لصنع قطع غيار أجهزة الطرد تحت الأرض في نطنز
وكالة الطاقة الذرية: إيران أقامت ورشة لصنع قطع غيار أجهزة الطرد تحت الأرض في نطنز   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من فرانسوا ميرفي

فيينا (رويترز) – قال رافاييل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الخميس إن الورشة الإيرانية الجديدة في نطنز لتصنيع قطع غيار أجهزة الطرد المركزي اللازمة لتخصيب اليورانيوم أُنشئت في إحدى قاعات محطة تخصيب الوقود تحت الأرض هناك وذلك في خطوة للحماية من الهجمات على ما يبدو.

وتستخدم الورشة آلات من منشأة مغلقة حاليا في كرج تعرضت لما قالت طهران إنه هجوم تخريبي من عدوها اللدود إسرائيل. والورشة قادرة على جعل الأجزاء الأساسية لأجهزة الطرد المركزي المتطورة من بين الأكثر كفاءة في برنامج التخصيب الإيراني.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغت دولها الأعضاء قبل أسبوعين بأن إيران نقلت الآلات إلى نطنز دون تحديد مكان الموقع المترامي الأطراف والذي يشمل محطة تخصيب الوقود تحت الأرض حيث تملك إيران الآلاف من أجهزة الطرد المركزي العاملة.

وقال جروسي في مؤتمر صحفي إن الورشة أقيمت في “إحدى قاعات” منشأة تخصيب الوقود. ويقول دبلوماسيون إن المنشأة تقع على عمق ثلاثة طوابق تقريبا تحت الأرض بغرض حمايتها من الضربات الجوية على ما يبدو.

وإلى الآن، لم تستخدم إيران منشأة تخصيب الوقود سوى في التخصيب. وهي المنشأة الوحيدة التي سمح الاتفاق النووي مع القوى الكبرى عام 2015 لإيران بإنتاج يورانيوم مخصب منها لكن من خلال الجيل الأول لأجهزة الطرد المركزي فقط التي تقل فاعليتها كثيرا عن الطرز الإيرانية الأكثر تطورا.

وقال كبير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ماسيمو أبارو عن الورشة “قالوا إنها جاهزة للتشغيل”.