المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التحالف بقيادة السعودية يقول سيطلق سراح 163 أسيرا من الحوثيين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

القاهرة (رويترز) – قال التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن يوم الخميس إنه سيطلق سراح 163 سجينا من جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران ممن قاتلوا ضد المملكة، وذلك في إطار مبادرة إنسانية لدعم حل الأزمة اليمنية.

وأضاف التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية أنه بدأ بالفعل في اتخاذ إجراءات للإفراج عن الأسرى بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد الركن تركي المالكي إن هذه الخطوة تأتي لدعم كافة الجهود والمساعي لإنهاء الأزمة اليمنية وإحلال السلام وجهود الأمم المتحدة لتثبيت الهدنة الحالية “وتهيئة أجواء الحوار بين الأطراف اليمنية وكذلك لتسهيل إنهاء ملف الأسرى والمحتجزين”.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانز جروندبرج قال على تويتر في وقت سابق يوم إن الأطراف أكدت التزامها بالحفاظ على الهدنة بأنحاء البلاد وذلك في أبرز خطوة منذ سنوات باتجاه إنهاء الصراع المستمر منذ سبع سنوات.

وتناقش الأطراف المتحاربة كذلك تبادلا محتملا للأسرى تحت رعاية الأمم المتحدة، قال مسؤول حوثي الشهر الماضي إنه قد يحرر 1400 من الأسرى الحوثيين مقابل إعادة 823 سجينا من قوات التحالف بينهم 16 سعوديا وثلاثة سودانيين.

وقال عبد القادر المرتضى رئيس لجنة شؤون الأسرى بجماعة الحوثي في الأسبوع الماضي إن الحركة قدمت عرضا جديدا للأمم المتحدة شمل إطلاق سراح 200 سجين من كل جانب قبل عيد الفطر الذي يحل الأسبوع المقبل.

وكان آخر تبادل كبير للأسرى شمل نحو 1000 سجين قد جرى في 2020 في إطار خطوات بناء الثقة المتفق عليها بآخر محادثات سلام عقدت في 2018.

وتدخل التحالف في اليمن في مارس آذار 2015 بعدما أطاح الحوثيون بالحكومة المعترف بها دوليا في صنعاء. وقتل عشرات الآلاف في الحرب التي دمرت اقتصاد اليمن ودفعته إلى حافة المجاعة.

وشمل اتفاق الهدنة السماح باستيراد الوقود إلى داخل المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين وتسيير رحلات من مطار صنعاء. ولم تبدأ الرحلات بعد مع إصرار السلطات المدعومة من السعودية على أن يحمل جميع المسافرين جوازات سفر صادرة من الحكومة.

وقال جروندبرج “نعمل بكل طاقتنا لمساعدتهم (الأطراف) على الوصول إلى حلول لاستئناف الرحلات الجوية من صنعاء”.