المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بكين تعود إلى العمل متأهبة لمواجهة كوفيد-19 بعد عطلة لخمسة أيام

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بكين تعود إلى العمل متأهبة لمواجهة كوفيد-19 بعد عطلة لخمسة أيام
بكين تعود إلى العمل متأهبة لمواجهة كوفيد-19 بعد عطلة لخمسة أيام   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بكين/شنغهاي (رويترز) – عادت بكين يوم الخميس إلى العمل بعد عطلة عيد العمال التي استمرت خمسة أيام وهي في حالة تأهب قصوى لمواجهة كوفيد-19 فيما تحاول القضاء على تفش تمكنت من حصره إلى عشرات الحالات الجديدة يوميا فقط على مدى أسبوعين تقريبا.

فالسلطات في بكين مصممة على تجنب مصير شنغهاي، المركز التجاري للصين، التي عانى معظم سكانها وعددهم 25 مليون نسمة حبسا محبطا داخل مجمعاتهم السكنية لأكثر من شهر.

وشهدت شوارع العاصمة ازدحاما أقل بقليل من المعتاد في أيام العمل العادية إذ شجعت السلطات الناس على العمل من المنزل، كما أدى إغلاق عشرات من خطوط الحافلات وأكثر من عشرة بالمئة من محطات مترو الأنفاق في إطار التدابير الاحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا إلى تعقيد التنقل.

ومع ذلك بدا العديد من قطارات الأنفاق مزدحما وكذلك كانت مناطق مكاتب الشركات. واستخدم الكثير من السكان الدراجات الهوائية للتنقل.

وبكين في وضع أفضل بعد مرور أسبوعين من بداية التفشي مقارنة بشنغهاي في تلك المرحلة، إذ كانت الحالات اليومية بالمئات وتزداد.

سمحت بعض أنحاء منطقة تشاويانغ، مركز تفشي المرض في بكين، للناس بالذهاب إلى العمل يوم الخميس مع تشجيعهم على العمل من المنزل إن أمكن وتجنب التجمعات.

وظل إغلاق بعض المباني السكنية وكذلك إغلاق الصالات الرياضية والمطاعم وأماكن أخرى ساري المفعول.

وفي شنغهاي تقول السلطات إنها خففت القيود المفروضة على الحركة تدريجيا في الأيام الماضية في مزيد من المناطق، لكن عددا كبيرا من السكان الذين يعيشون في مجتمعات تحت الإغلاق لم يلحظوا تغييرا يذكر.

وينكر القائمون على إنفاذ القانون تلقي توجيهات تسمح بتخفيف القواعد، ويسعى السكان جاهدين لتحديد من لديه سلطة تخفيفها.

واحتفلت مجموعة من سكان مربع سكني من 100 شقة تقريبا في مدينة تشانغنينغ على تطبيق وي تشات بالحصول على خمس نجوم تعني عدم تسجيل حالات منذ شهرين على الأقل.

وسأل أحدهم “عظيم. أيمكنني أخذ الكلب إلى الخارج للتنزه؟”

لكن مديرا متطوعا بالمبنى أجاب “آسف، لا يُسمح لنا حاليا بأخذ الكلاب للتنزه”.