المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتحاد الشغل التونسي يرفض أي حوار شكلي حول الإصلاحات السياسية يتضمن قرارات جاهزة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
اتحاد الشغل التونسي يرفض أي حوار شكلي حول الإصلاحات السياسية يتضمن قرارات جاهزة
اتحاد الشغل التونسي يرفض أي حوار شكلي حول الإصلاحات السياسية يتضمن قرارات جاهزة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

تونس (رويترز) – قال الاتحاد العام التونسي للشغل ذو التأثير القوي يوم الجمعة إنه يرفض أي حوار شكلي حول الإصلاحات يهمش القوى السياسية والاجتماعية ويتضمن قرارات جاهزة، بعد أن قال الرئيس قيس سعيد إن التوجهات الكبرى نحو صياغة الدستور باتت واضحة.

وقال سعيد، الذي سيطر على السلطة التنفيذية في يوليو تموز الماضي وحل البرلمان لاحقا هذا العام في خطوة وصفها معارضوه بأنها انقلاب، إنه سيعين في الأيام القليلة القادمة لجنة لصياغة دستور جديد للبلاد لتأسيس ما وصفها بأنها “جمهورية جديدة”.

وقال إن المنظمات الكبرى من بينها اتحاد الشغل إضافة إلى من ساندوا مسار 25 يوليو تموز سيشاركون في الحوار لكنه سيقصى معارضيه الذين وصفهم بأنهم خونة ومرتزقة.