المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة روسية تحكم غيابيا بالقبض على صحفي بارز بتهمة نشر أخبار كاذبة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – أمرت محكمة في موسكو غيابيا يوم الجمعة باعتقال ألكسندر نيفزوروف وهو صحفي روسي بارز متهم بنشر معلومات كاذبة عما تسميه موسكو عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وقالت المحكمة إن نيفزوروف المدرج على قائمة المطلوبين الدوليين لدى روسيا سيُحتجز لمدة شهرين في حالة عودته إلى البلاد أو تسليمه إليها في أي وقت.

وكتبت زوجة نيفزوروف على إنستجرام في مارس آذار أنها وزوجها موجودان في إسرائيل، لكنهما لا يعتزمان الإقامة فيها بشكل دائم.

وفتح المحققون قضية ضد نيفزوروف في مارس آذار بتهمة نشر أخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن قصف القوات الروسية عمدا مستشفى للولادة في مدينة ماريوبول الأوكرانية.

ونددت أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون بالهجوم ووصفوه بأنه عمل وحشي. ونفت روسيا قصف المستشفى واتهمت كييف “بالاستفزاز المتعمد”.

ووصف نيفزوروف، الذي لديه أكثر من 1.8 مليون مشترك على قناته على يوتيوب، التحقيق بأنه سخيف ودعا كبير المحققين الروس لإغلاق القضية.

وبعد ثمانية أيام من غزو أوكرانيا في 24 فبراير شباط، أصدرت روسيا قانونا ينص على أحكام بالسجن لمدد تصل إلى 15 عاما على من تتم إدانتهم بنشر أخبار “كاذبة” عمدا عن الجيش الروسي.