المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هدوء في كولومبو بعد إعلان سريلانكا حالة الطوارئ

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
هدوء في كولومبو بعد إعلان سريلانكا حالة الطوارئ
هدوء في كولومبو بعد إعلان سريلانكا حالة الطوارئ   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

كولومبو (رويترز) – ساد الهدوء شوارع كولومبو العاصمة التجارية لسريلانكا يوم السبت بعد أن أعلن الرئيس حالة الطوارئ في أعقاب تصاعد الاحتجاجات المناهضة للحكومة.    ولم تُعلن بعد تفاصيل قواعد حالة الطوارئ الأخيرة، لكن قوانين الطوارئ السابقة منحت الرئيس صلاحيات أكبر في نشر الجيش واحتجاز أشخاص دون توجيه اتهامات وتفريق الاحتجاجات.    وجاء في بيان صادر عن الرئيس “الرئيس اتخذ هذا القرار بسبب حالة الطوارئ العامة في سريلانكا ولصالح الأمن العام وحماية النظام العام والحفاظ على الإمدادات والخدمات الضرورية لحياة المجتمع”.    ولم تكن هناك تقارير أولية عن حدوث اضطرابات في وقت متأخر من الليل بعد إعلان الطوارئ قبل منتصف الليل، بينما سارت حركة المرور كالمعتاد في جالي فيس، وهي منطقة في وسط كولومبو كانت موقعا رئيسيا للاحتجاجات والمسيرات.    وفي موقع الاحتجاج الرئيسي في المدينة خارج مقر أمانة شؤون الرئاسة، تجمع حوالي 100 شخص للاستماع إلى الخطب المناهضة للحكومة على الرغم من حالة الطوارئ، بينما أطلقت السيارات المارة أبواقها للتعبير عن الدعم.    وأثار إعلان حالة الطوارئ للمرة الثانية من قبل الرئيس السريلانكي جوتابايا راجاباكسا خلال ما يزيد قليلا على شهر واحد إدانة من المعارضة والعديد من الدول الغربية.    وقالت سفيرة الولايات المتحدة لدى سريلانكا جولي تشونج في تغريدة على تويتر “نشعر بالقلق من فرض حالة طوارئ أخرى. يجب الاستماع إلى أصوات المواطنين المسالمين”.    وأطلقت الشرطة يوم الجمعة الغاز المسيل للدموع على عشرات المتظاهرين خارج البرلمان، في أحدث حلقة من احتجاجات عنيفة مناهضة للحكومة مستمرة منذ أكثر من شهر وسط نقص في المواد الغذائية والوقود والأدوية المستوردة.    وقال وزير المالية هذا الأسبوع إن سريلانكا، التي تضررت بشدة من جائحة كوفيد-19 وارتفاع أسعار النفط، لم يتبق لها سوى 50 مليون دولار من الاحتياطيات الأجنبية.    وطلبت سريلانكا المساعدة من صندوق النقد الدولي.    وقال ماساهيرو نوزاكي رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في سريلانكا في بيان يوم السبت إن ممثلي الصندوق سيلتقون مع مسؤولين سريلانكيين في اجتماع عبر الإنترنت يبدأ يوم الاثنين.