المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكومة: متمردون يقتلون 35 في هجوم بشرق الكونجو الديمقراطية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كينشاسا (رويترز) – قالت الرئاسة في جمهورية الكونجو الديمقراطية يوم الاثنين إن مسلحين قتلوا 35 مدنيا في هجوم على موقع للتعدين عن الذهب في إقليم إيتوري بشرق البلاد.

وتتناحر مجموعات متمردة في شرق الكونجو الغني بالمعادن على الأرض والموارد على مدى العقد الماضي في صراع تسبب في مقتل آلاف وتشريد ملايين.

وقال جولز نجونجو تسيكودي وهو متحدث باسم الجيش إن مسلحين مرتبطين بميليشيا كوديكو أغاروا على معسكر للتعدين بالقرب من بلدة مونجوالو حيث يتصارعون مع جماعة متمردة أخرى للوصول إلى الموقع.

وأضاف في بيان “حوصر الناس وسط تبادل إطلاق النار… فقد الكثيرون أرواحهم واحترقت منازلهم”.

وقالت الرئاسة على تويتر إن ميليشيا كوديكو “اغتالت” 35 مدنيا خلال الهجوم.

وأشارت تقديرات من قادة مجتمع مدني إلى مقتل أكثر من 50 شخصا. وقال أحدهم إن المستشفى المحلي يكتظ بالضحايا.

ولم يتسن لرويترز الوصول إلى كوديكو للتعليق.

وأصبحت جماعة كوديكو تُعرف باستهداف المدنيين إذ قتلت 18 شخصا في كنيسة الشهر الماضي و60 آخرين في مخيم للنازحين في فبراير شباط.

وبات العنف من المخاطر اليومية في الأقاليم الشرقية للكونجو، حيث تتنازع مجموعات مثل كوديكو وغيرها من الميليشيات المتحاربة، فضلا عن فرع محلي تابع لتنظيم الدولة الإسلامية، على الأراضي والموارد.