رئيس المخابرات الروسية: ممارسات أمريكا تشبه آلة الدعاية النازية الألمانية

المخابرات الروسية: أدلة على وقوف الغرب وراء "تخريب" أنابيب نورد ستريم
المخابرات الروسية: أدلة على وقوف الغرب وراء "تخريب" أنابيب نورد ستريم Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) – شبه رئيس المخابرات الروسية يوم الأربعاء وزارة الخارجية الأمريكية بآلة الدعاية النازية إبان الحرب العالمية الثانية التي أشرف عليها جوزيف جوبلز، قائلا إن واشنطن شنت حملة رسائل مناهضة لروسيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

قال سيرجي ناريشكين، رئيس جهاز المخابرات الخارجية الروسي إن الولايات المتحدة تشجع على نشر معلومات مزيفة على تطبيق المراسلة الشهير تيليجرام في محاولة “لتشويه سمعة القيادة السياسية والعسكرية الروسية وتصويرها في أعين الشعب الروسي على أنها مجردة من الإنسانية”.

وقال ناريشكين في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني لجهاز المخابرات “تشترك أفعالهم كثيرا مع أساليب وزارة التعليم العام والدعاية التابعة للرايخ الثالث ورئيسها جوزيف جوبلز”.

ولم يقدم ناريشكين أي دليل يدعم المزاعم على وجود حملة إعلامية مدعومة من الولايات المتحدة. ودأبت روسيا على اتهام الغرب بتمويل ودعم الحركات المناهضة للكرملين ووصفت العشرات من جماعات حقوق الإنسان المستقلة ووسائل الإعلام في روسيا بأنها “عملاء أجانب” على مدى السنوات الأخيرة.

ولم يرد ممثلو وزارة الخارجية الأمريكية على الفور على طلب للتعليق.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جولة ثانية من المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة

مقتل فلسطينيين اثنين بنيران القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة

وصول ثاني سفينة قمح أوكراني إلى اسطنبول منذ انتهاء العمل بالاتفاق الدولي