المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تؤكد احتجاز اثنين من مواطنيها في إيران وتطالب بالإفراج عنهما فورا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فرنسا تؤكد احتجاز اثنين من مواطنيها في إيران وتطالب بالإفراج عنهما فورا
فرنسا تؤكد احتجاز اثنين من مواطنيها في إيران وتطالب بالإفراج عنهما فورا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

باريس (رويترز) – قالت فرنسا يوم الخميس إنه تم اعتقال اثنين من رعاياها في إيران وطالبت بالإفراج عنهما فورا.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن “الحكومة الفرنسية تدين هذا الاعتقال الذي تم بناء على اتهامات لا أساس لها. وتدعو إلى الإفراج الفوري عن هذين المواطنين الفرنسيين”.

كانت وزارة المخابرات الإيرانية قد أعلنت يوم الأربعاء أنها ألقت القبض على أوروبيين بتهمة “زعزعة الاستقرار“، لكنها لم تكشف عن جنسيتهما.

وفي وقت سابق، قال كريستوف لالاند الأمين الاتحادي للاتحاد الوطني للتربية والثقافة والتدريب المهني في فرنسا إنه يشتبه في أن إحدى العاملات بالاتحاد وزوجها، المفقودين خلال قضاء عطلة في إيران، هما اللذان اعتقلتهما إيران.

وأضاف أنه ما من “تأكيد قاطع” لكن هناك “افتراضا قويا” باعتقال موظفة الاتحاد، مضيفا أنه كان من المفترض أن تعود إلى فرنسا في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقال إن الزوجين كانا يقضيان عطلة في إيران، ولم يكونا هناك بصفتهما المهنية.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني يوم الأربعاء عن وزارة الاستخبارات قولها إن المعتقلين متهمان “بالتخطيط للفوضى والاضطراب الاجتماعي بهدف زعزعة استقرار (إيران)” بالتعاون مع أجهزة مخابرات أجنبية، دون الكشف عن جنسيتهما.

وتزامن الاعتقال مع زيارة قام بها إلى طهران منسق الاتحاد الأوروبي في المحادثات النووية الإيرانية إنريكي مورا، الذي أجرى محادثات مع نظيره الإيراني علي باقري كاني، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

واحتُجز مواطنان فرنسيان آخران في إيران لتهم تتعلق بالأمن القومي يقول محاموهما إن دوافعها سياسية.