Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

الرئيس الفلسطيني يحمل إسرائيل مسؤولية مقتل مراسلة الجزيرة

الرئيس الفلسطيني يحمل إسرائيل مسؤولية مقتل مراسلة الجزيرة
الرئيس الفلسطيني يحمل إسرائيل مسؤولية مقتل مراسلة الجزيرة Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس إن السلطات الإسرائيلية تتحمل المسؤولية الكاملة عن مقتل شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة المخضرمة خلال اشتباكات في الضفة الغربية المحتلة ودعا لإجراء تحقيق دولي.

وقال "جريمة قتل شيرين ليست الجريمة الأولى، حيث سقط العشرات من شهداء الكلمة من الصحفيين والصحفيات الفلسطينيين، نحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية قتلها بشكل كامل، ولن تستطيع بجريمتها هذه أن تغيب الحقيقة، ولا يجب أن تمر هذه الجريمة دون عقاب".

وقدم الرئيس الفلسطيني تعازيه لأهل وزملاء الصحفية وقال "قررنا أن نمنح الشهيدة وسام نجمة القدس".

وقُتلت شيرين أبو عاقلة بعيار ناري في الرأس في جنين يوم الأربعاء واتهمت قناة الجزيرة وقطر القوات الإسرائيلية باغتيالها.

وأعلنت إسرائيل أنها بدأت تحقيقا لمعرفة الجاني، وتقول إن مسلحا فلسطينيا ربما أطلق النار على المراسلة خلال اشتباكات في جنين. وعرضت إسرائيل إجراء تحقيق مشترك مع الجانب الفلسطيني وطلبت منهم إعطاءها الرصاصة المستخرجة من جثمان شيرين لفحصها.

وقال الرئيس عباس خلال مراسم تأبين رسمية لأبو عاقلة في رام الله "رفضنا ونرفض التحقيق المشترك مع السلطات الإسرائيلية لأنها هي التي ارتكبت الجريمة ولأننا لا نثق بهم". وكانت أبو عاقلة تحمل الجنسيتين الفلسطينية والأمريكية.

واستكمل "سنذهب فورا إلى المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة المجرمين".

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت رفض السلطة الفلسطينية إجراء تحقيق مشترك.

وقال في بيان "أكرر أنني أتوقع تعاونا مفتوحا وشفافا وكاملا فيما يتعلق بالنتائج".

وقالت قناة الجزيرة إن أبو عاقلة (51 عاما) كانت ترتدي سترة زرقاء واقية كتب عليها بوضوح كلمة "صحافة" بالإنجليزية وهي تقوم بتغطية الأحداث في جنين. وكانت وقت مقتلها تغطي أحدث عملية مداهمة شنها الجيش الإسرائيلي هناك بعد وقوع هجمات نفذها عرب في إسرائيل. وأصيب صحفي فلسطيني آخر في ذات الواقعة وهو علي السمودي.

وتم نقل جثمان أبو عاقلة في موكب من المستشفى في مدينة رام الله صوب مجمع الرئيس عباس واصطف مئات من المشيعين على جانبي الطريق وألقى بعضهم الزهور على الموكب.

وأثار مقتلها إدانات دولية وعربية من بينها إدانة من البيت الأبيض الذي طالب بإجراء "تحقيق شامل".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سجون إسرائيل: الداخل مفقود والخارج مولود.. إليكم قصة فلسطيني قضى شهرا في إحدى زنازينها

مئات المصلين يتوافدون إلى المسجد الأقصى لأداء أول صلاة جمعة بعد عيد الأضحى وسط استمرار الحرب على غزة

موسكو تعرب عن استعدادها لإجراء محادثات أمنية مع واشنطن شرط أن تشمل الحرب في أوكرانيا