المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفير روسيا: مكتب التحقيقات الاتحادي يهدد الدبلوماسيين الروس في أمريكا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سفير روسيا: مكتب التحقيقات الاتحادي يهدد الدبلوماسيين الروس في أمريكا
سفير روسيا: مكتب التحقيقات الاتحادي يهدد الدبلوماسيين الروس في أمريكا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

14 مايو أَيَّار (رويترز) – نقلت وكالة تاس للأنباء عن السفير الروسي بالولايات المتحدة قوله يوم السبت إن الدبلوماسيين الروس في واشنطن يتعرضون لتهديدات باستخدام العنف ضدهم وإن أجهزة المخابرات الأمريكية تحاول الاتصال بهم.

وقال أناتولي أنتونوف للتلفزيون الروسي إن اللقاءات المباشرة مع المسؤولين الأمريكيين توقفت منذ غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير شباط.

ونقلت تاس عنه قوله “السفارة مثل قلعة محاصرة، وتعمل في بيئة معادية بالأساس… يتلقى موظفو السفارة تهديدات، تشمل التهديد بالعنف الجسدي”.

وأضاف “عملاء من أجهزة الأمن الأمريكية يتجولون خارج السفارة الروسية ويوزعون أرقام هواتف وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الاتحادي التي يمكن استخدامها للتواصل معهم”. 

وامتنعت وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الاتحادي عن التعليق. ولم يرد مكتب مدير المخابرات الوطنية ووزارة الخارجية الأمريكية على الفور على الرسائل التي تطلب التعليق.

ويدور خلاف بين روسيا والولايات المتحدة حول حجم وعمل بعثاتهما الدبلوماسية قبل وقت طويل من غزو روسيا لأوكرانيا.

وطردت موسكو عددا من الدبلوماسيين الأمريكيين في مارس آذار بعد أن قالت واشنطن إنها ستطرد 12 دبلوماسيا روسيا من بعثة البلاد لدى الأمم المتحدة في نيويورك.