المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عاصفة رملية تتسبب في إغلاق مدارس ووقف رحلات جوية في العراق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
عاصفة رملية تتسبب في إغلاق مدارس ووقف رحلات جوية في العراق
عاصفة رملية تتسبب في إغلاق مدارس ووقف رحلات جوية في العراق   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بغداد (رويترز) – تسببت عاصفة رملية قوية في العراق في إغلاق بعض المدارس والمكاتب وتعليق الرحلات الجوية في مطار بغداد الدولي يوم الاثنين، في أحدث عاصفة ضمن سلسلة يقول عراقيون إنها ضربت البلاد بعدد غير مسبوق في الأسابيع القليلة الماضية.

وأعلنت السلطات في بغداد، بما في ذلك وزارة التعليم، يوم عطلة لمؤسسات الحكومة المحلية عدا الخدمات الصحية. وقال مسؤولون في القطاع الطبي إن مئات المواطنين في أنحاء العاصمة والمدن الجنوبية توجهوا للمستشفيات بسبب معاناتهم من صعوبات في التنفس.

وذكر مطار بغداد الدولي في بيان أنه سيغلق مجاله الجوي ويعلق كل الرحلات حتى إشعار آخر بسبب انخفاض مستوى الرؤية.

وضربت عاصفة رملية واحدة على الأقل العراق كل أسبوع على مدى الأسابيع القليلة الماضية، فيما قال عراقيون إنه أسوأ موجة من نوعها في الذاكرة الحديثة.

وقال أحمد زمان وهو سائق سيارة أجرة يبلغ من العمر 23 عاما “يتكرر الأمر كل ثلاثة أو أربعة أيام الآن… من الواضح أن الأمر نتيجة التغير المناخي ونقص المطر. كلما هبت رياح تثير الأتربة والرمال”.

وخفض ضباب أحمر من الأتربة والرمال في بغداد ومدن جنوب العراق مجال الرؤية لبضع مئات من الأقدام فقط.

وقال إحسان مولود وهو طبيب حوادث وطوارئ في مستشفى بغداد “وصلتنا 75 حالة تعاني من مشكلات تنفسية… نقدم العلاج للمرضى بأجهزة الأوكسجين إذا استدعى الأمر”.

وتقول الأمم المتحدة إن العراق خامس أكثر دولة في العالم تعرضا لمخاطر أزمة المناخ.

وتسبب الجفاف والارتفاع الحاد في درجات الحرارة في تجفيف الأراضي الزراعية. وسجلت البلاد درجات حرارة قياسية وصلت إلى 52 درجة مئوية في السنوات القليلة الماضية.