المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إقلاع أول رحلة تجارية من مطار صنعاء منذ سنوات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
El primer vuelo comercial desde Saná aumenta las perspectivas de paz en Yemen
El primer vuelo comercial desde Saná aumenta las perspectivas de paz en Yemen   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

صنعاء (رويترز) – أطلقت الخطوط الجوية اليمنية يوم الاثنين أولى رحلاتها التجارية منذ سنوات انطلاقا من العاصمة صنعاء، مما زاد الآمال في أن تكون هدنة توسطت فيها الأمم المتحدة نقطة انطلاق نحو سلام دائم يمكن أن يحسن حياة اليمنيين اليائسين.

وبينما خضع عشرات اليمنيين، من بينهم مرضى انتظروا لسنوات لتلقي العلاج في الخارج، لفحوص أمنية في صالة المطار المهجورة منذ 2015، فقد بدا عليهم الحماس والفرح مع تمكنهم من السفر.

وقال إسماعيل الوزان قبل أن يصعد على متن الرحلة برفقة والده على كرسي متحرك “منتظرينها ثلاث سنوات… لم نتمكن من السفر وحالة الوالد الصحية لا تسمح له بالسفر برا لعدن. الحمد لله جاء الفرج من الله”.

ومع هبوط أول رحلة طيران تابعة للخطوط اليمنية بدون ركاب في صنعاء قادمة من عدن، حيث تعمل الشركة بشكل طبيعي نسبيا، رشت مدافع المياه على المدرج احتفالا بهذا الإنجاز. ولاحقا اتجهت الرحلة محملة بالركاب إلى العاصمة الأردنية عمّان.

ووضع الصراع الدائر منذ نحو سبع سنوات التحالف الذي تقوده السعودية في مواجهة الحوثيين المتحالفين مع إيران، وعرّض أمن الشرق الأوسط للخطر.

وتدخل التحالف، الذي يسيطر على أجواء ومياه اليمن، في الحرب الأهلية اليمنية عام 2015 بعد أن أطاح الحوثيون بالحكومة المعترف بها دوليا في العام السابق.

ودخلت هدنة لمدة شهرين حيز التنفيذ في الثاني من أبريل نيسان وصمدت إلى حد كبير، لكن استئناف رحلات معينة متفق عليها بموجب الاتفاق لم يتم، إذ أصرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في البداية على أن يحمل كل الركاب من صنعاء جوازات سفر مصدرة منها.

لكن بعد ضغوط من المجتمع الدولي، وافقت الأسبوع الماضي على السماح لحاملي جوازات السفر المصدرة من الحوثيين بالسفر إلى الخارج.

وتسعى الأمم المتحدة لتمديد الهدنة على مستوى البلاد، وهي الأولى منذ 2016، لتمهيد الطريق لإجراء مفاوضات سياسية شاملة لإنهاء الحرب التي أودت بحياة عشرات الآلاف وتسببت في أزمة إنسانية.

وشمل اتفاق الهدنة وقف العمليات العسكرية الهجومية والسماح بدخول واردات الوقود لموانئ خاضعة لسيطرة الحوثيين وانطلاق بعض الرحلات الجوية من صنعاء. وانطلاق الرحلات يمهد الطريق لإجراء محادثات منفصلة لفتح الطرق في منطقة تعز.

ورحبت الأمم المتحدة والولايات المتحدة بإعادة فتح مطار صنعاء.

وقالت أدريان واتسون المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض “اليمن اليوم يشهد أهدأ فترة منذ بدء الحرب، وهذه الرحلات الجوية تعد خطوة مهمة في زيادة تحسين حياة اليمنيين وفرصهم”.

وقالت مديرة المجلس النروجي للاجئين في اليمن إيرين هاتشينسون في بيان “إقلاع أول طائرة تجارية من مطار صنعاء منذ نحو ست سنوات خطوة كبرى باتجاه تحقيق سلام دائم في اليمن”.

ومن المقرر أن تنطلق الرحلة التالية من صنعاء يوم الأربعاء المقبل.