المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات الإثيوبية تعتقل جنرالا وصحفيين ونشطاء من إقليم أمهرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

أديس أبابا (رويترز) – قالت زوجة جنرال إثيوبي بارز ينتقد حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد إن زوجها ظهر يوم الجمعة في المحكمة بعد اعتقاله هذا الأسبوع ضمن حملة شملت بعض النشطاء السياسيين والصحفيين من عرقية أمهرة.

وقاد البريجادير جنرال تيفيرا مامو قوات إقليم أمهرة حتى فبراير شباط عندما تم عزله دون إبداء أسباب. وساندت قوات أمهرة قوات الحكومة الإثيوبية ضد قوات إقليم تيجراي الواقع في شمال إثيوبيا عندما اندلعت الحرب هناك في عام 2020.

ويوم الأحد الماضي انتقد تيفيرا في مقابلة تلفزيونية استراتيجية أبي ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي واتهم أيضا أعضاء الحزب الحاكم من أمهرة بأن دافعهم المال.

وقالت مينين هيلي زوجة تيفيرا إن المحكمة جددت حبسه عشرة أيام. وقالت لرويترز “قالت الشرطة إنها تشتبه بأنه يعمل لإسقاط النظام الدستوري بالقوة”.

وأضافت أن السلطات ألقت القبض على زوجها في أديس أبابا يوم الاثنين.

وقال دانييل بيكيلي رئيس المفوضية الإثيوبية لحقوق الإنسان إن المفوضية تتابع قضية اعتقال تيفيرا. وقال لرويترز “نحن قلقون للغاية بسبب موجة الاعتقالات”.

تأتي قضية تيفيرا وسط تقارير عن اعتقال عدد من الصحفيين والنشطاء بعد اشتباكات في كبرى مدن الإقليم.