المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شولتس: ألمانيا حريصة على التعاون مع السنغال في مشاريع الغاز

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Qatar key to Germany's future energy strategy - Chancellor Scholz
Qatar key to Germany's future energy strategy - Chancellor Scholz   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من أندرياس رينكه وسارة مارش

برلين (رويترز) – قال المستشار الألماني أولاف شولتس يوم الأحد إن بلاده حريصة على التعاون مع السنغال في مشاريع الغاز والطاقة المتجددة، وذلك خلال أول زيارة له لأفريقيا على خلفية الحرب في أوكرانيا وتأثيرها على أسعار الطاقة والغذاء.

وبدأ شولتس جولته الأفريقية التي تستمر ثلاثة أيام في السنغال التي تملك مليارات الأمتار المكعبة من احتياطيات الغاز ومن المتوقع أن تصبح منتجا رئيسيا للغاز في المنطقة.

وتسعى ألمانيا إلى الحد من اعتمادها الكبير على روسيا في الحصول على الغاز بعد غزو موسكو لأوكرانيا. وقال شولتس إنه بدأ محادثات مع السلطات السنغالية بشأن استخراج الغاز والغاز الطبيعي المسال.

وأضاف شولتس في مؤتمر صحفي مع الرئيس السنغالي ماكي سال “إنه أمر يستحق المتابعة بشكل مكثف”. وقال إن تحقيق تقدم في المحادثات يصب في مصلحة البلدين.

وقال شولتس إن ألمانيا مهتمة أيضا بمشاريع الطاقة المتجددة السنغالية. ولم يذكر تفاصيل أخرى.

ومن جانبه، قال سال إن السنغال مستعدة للعمل من أجل إمداد السوق الأوروبية بالغاز الطبيعي المسال. وتوقع أن يصل إنتاج السنغال من الغاز الطبيعي المسال إلى 2.5 مليون طن العام المقبل وعشرة ملايين طن بحلول عام 2030.

وفيما يتعلق بالتنقيب عن الغاز وتمويل المشاريع ومسائل أخرى، قال سال إن “كل هذا مطروح ونحن حريصون على العمل مع ألمانيا في هذا السياق”.

ودعت ألمانيا كلا من السنغال، التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي حاليا، وجنوب أفريقيا لحضور قمة مجموعة السبع التي تستضيفها في يونيو حزيران كضيفتين.

وامتنع البلدان عن التصويت على قرار للأمم المتحدة ضد الغزو الروسي لأوكرانيا الذي تصفه موسكو بأنه عملية عسكرية خاصة لنزع سلاح جارة تقول إنها تهدد أمنها.

وتقول أوكرانيا وحلفاؤها في الغرب إن الحرب عمل عدواني غير مبرر.

وقال سال بصفته رئيس الاتحاد الأفريقي إن دولا أفريقية كثيرة لا تريد التحيز لأي طرف في الحرب رغم إدانتها للغزو.

وأضاف أنه سيزور موسكو وأوكرانيا خلال الأسابيع المقبلة.

وقال سال “أبلغت المستشار شولتس بقلقنا العميق بشأن تداعيات الحرب” مطالبا بمساعدة دولية لتقليل تداعيات ذلك على الدول الأفريقية.

وسيتوجه شولتس في وقت لاحق يوم الأحد إلى النيجر ثم يسافر إلى جوهانسبرج مساء الاثنين في المحطة الأخيرة من جولته.