المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول موال لموسكو في خيرسون يتوقع قرارا بشأن الانضمام لروسيا "العام المقبل"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول موال لموسكو في خيرسون يتوقع قرارا بشأن الانضمام لروسيا "العام المقبل"
مسؤول موال لموسكو في خيرسون يتوقع قرارا بشأن الانضمام لروسيا "العام المقبل"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – قال مسؤول كبير موال لروسيا في منطقة خيرسون الأوكرانية المحتلة لرويترز يوم السبت إن القتال الذي يدور على مقربة من المنطقة قد يؤثر على توقيت محاولتها الرسمية الانضمام إلى روسيا، ومن المرجح اتخاذ القرار “بحلول العام المقبل”.

وقال كيريل ستريموسوف، نائب رئيس إدارة خيرسون العسكرية والمدنية المدعومة من روسيا، في اتصال مرئي إن العملية قد تنطوي على استفتاء، في تراجع عن التعليقات السابقة التي ذكر فيها أن الأمر لن يحتاج إلى أي استفتاءات.

ولدى سؤاله عن الجدول الزمني للانضمام إلى روسيا، قال “لن يحدث ذلك بحلول الخريف. نحن نعد نظاما إداريا وبعدها سنرى كيف سيكون الوضع بحلول العام المقبل”.

كان ستريموسوف قد ذكر في تصريحات لوسائل الإعلام الرسمية الروسية في 11 مايو أيار أن خيرسون، الواقعة إلى الشمال من شبه جزيرة القرم والعاصمة الإقليمية الوحيدة التي استولت عليها روسيا منذ أكثر من ثلاثة أشهر من القتال في أوكرانيا، ستطلب من الرئيس فلاديمير بوتين ضمها إلى روسيا بحلول نهاية عام 2022. وقال آنذاك “لن تكون هناك استفتاءات”.

بيد أنه قال في حديثه لرويترز إنه قد يكون هناك استفتاء.

وأضاف “سنعلن في وقت لاحق عندما يتم التخطيط لإجراء نوع من التصويت أو الاستفتاء العام، لكنه لن يكون اليوم ولن يكون غدا لأن مهمتنا الأولى هي إعادة النظام في منطقة خيرسون”.

وتوقعت وكالات المخابرات الأوكرانية والغربية منذ مارس آذار أن تجري موسكو استفتاء على ضم خيرسون إلى روسيا، كما فعلت بعد الاستيلاء على شبه جزيرة القرم في عام 2014.

وقالت روسيا إن مصير منطقة خيرسون متروك للسكان المحليين لتقريره. وتتعهد أوكرانيا بطرد القوات الروسية من جميع الأراضي التي استولت عليها.

وقبل وصول القوات الروسية، تعاون سترياموسوف (45 عاما) مع فولوديمير سالدو رئيس بلدية خيرسون السابق الموالي لروسيا حيث كان نائبا له في الحكومة التي عينتها روسيا في المنطقة.

والاثنان مطلوبان‭‭‭ ‬‬‬لدى أوكرانيا بتهمة الخيانة.