المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"رسالة إلى العالم": ليتوانيون يتبرعون لشراء طائرة مسيرة لأوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من أندريوس سيتاس

فيلنيوس (رويترز) – نظم مئات الليتوانيين حملة لشراء طائرة مسيرة عسكرية متقدمة لأوكرانيا لاستخدامها في الحرب ضد روسيا في لفتة تستهدف إظهار التضامن مع دولة أخرى كانت تحت حكم موسكو سابقا.

وذكرت محطة لايسفيس التلفزيونية الإلكترونية التي أطلقت هذه الحملة أنه تم جمع المبلغ المستهدف وهو خمسة ملايين يورو (4.7 مليون دولار) في ثلاثة أيام ونصف فقط لشراء الطائرة تركية الصنع وهي من طراز بيرقدار تي بي يو، وذلك إلى حد كبير عبر مبالغ صغيرة.

وقالت أجني بليكايت (32 عاما) التي أرسلت 100 يورو بمجرد بدء حملة التبرع يوم الأربعاء “قبل أن تبدأ هذه الحرب لم يكن أحد منا يعتقد أننا سنشتري أسلحة. لكن هذا أمر طبيعي الآن. يجب القيام بشيء ما لكي يتحسن العالم”.

وقالت لرويترز “أتبرع لشراء أسلحة لأوكرانيا منذ فترة. وسأفعل ذلك حتى النصر”. وأضافت أن ما دفعها إلى ذلك إلى حد ما خوفها من احتمال أن تهاجم روسيا ليتوانيا أيضا.

وأثبتت الطائرات المسيرة فعاليتها في السنوات الأخيرة ضد القوات الروسية وحلفائها في صراعي سوريا وليبيا، وتقوم وزارة الدفاع الليتوانية بتنسيق عملية شراء الطائرة المسيرة، وقالت لرويترز إنها تنوي توقيع خطاب نوايا لشرائها من تركيا هذا الاسبوع.

واشترت أوكرانيا أكثر من 20 طائرة مسيرة من طراز بيرقدار تي بي 2 من شركة بايكار التركية في السنوات الأخيرة، وطلبت 16 طائرة أخرى في 27 يناير كانون الثاني. وتم تسليم هذه الدفعة في أوائل مارس آذار.

وقال بيشتا بيترو سفير أوكرانيا في ليتوانيا لقناة لايسفيس “هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يجمع فيها مواطنون عاديون أموالا لشراء شيء مثل بيرقدار. إنه أمر غير مسبوق ولا يصدق”.

ومعظم الأسلحة الثقيلة التي أرسلتها دول أعضاء في حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا حتى الآن أسلحة من العصر السوفيتي موجودة في مخازن دول أوروبا الشرقية الأعضاء في الحلف، لكن بعض الدول بدأت في الآونة الأخيرة تزويد أوكرانيا بمدافع الهاوتزر المصنوعة في الغرب.

وقالت بليكايت “في حين تواصل حكومات الدول الكبرى في العالم التشاور بلا نهاية… يتجمع الشعب الليتواني معا ببساطة لجمع الخمسة ملايين يورو لشراء الطائرة المسيرة، وهي رسالة مؤثرة إلى العالم”.

(الدولار = 0.9328 يورو)