المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بيرو تفتح تحقيقا جنائيا مع الرئيس كاستيلو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بيرو تفتح تحقيقا جنائيا مع الرئيس كاستيلو
بيرو تفتح تحقيقا جنائيا مع الرئيس كاستيلو   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

ليما (رويترز) – أعلن مكتب المدعي العام في بيرو يوم الأحد أنه سيضم الرئيس بيدرو كاستيلو إلى تحقيق في جرائم مزعومة من بينها استغلال النفوذ والتواطؤ مع “شبكة إجرامية”.

وقالت النيابة العامة في بيرو على تويتر إن بابلو سانشيز، المدعي العام في البلاد، سيقود التحقيق مع كاستيلو بالنظر إلى “جدية الاتهامات” الواردة في تحقيق ضد وزير النقل والاتصالات السابق خوان سيلفا وستة مشرعين من حزب المعارضة.

بدأ مكتب المدعي العام العمل في القضية منذ أكثر من ثلاثة أسابيع لتحديد ما إذا كانت هناك “شبكة إجرامية” مزعومة في الوزارة لمنح العقود العامة. ووفقا لتصريحات سيدة أعمال مرتبطة بالحكومة، فإن الرئيس كاستيلو كان على علم بمثل هذه الشبكة.

يأتي التحقيق “الأولي” ضد كاستيلو في وقت يواجه فيه الرئيس اليساري تحقيقات أخرى في مزاعم فساد، بالإضافة إلى تراجع شعبيته على نطاق كبير بعد تسعة أشهر فقط في المنصب.

وقالت النيابة العامة على تويتر “سيُكفل للرئيس الممارسة الكاملة لحقه في الدفاع واحترام المادة 117 من الدستور”.

ويتمتع الرؤساء في بيرو بالحصانة ولا يمكن للمحاكم توجيه الاتهام إليهم خلال فترة ولايتهم البالغة خمس سنوات، ولكن يمكن التحقيق معهم.

وتم تعليق التحقيقات الأخرى ضد كاستيلو إلى نهاية فترة ولايته في عام 2026.

وفي نهاية شهر مارس آذار، نجا الرئيس كاستيلو من تصويت في الكونجرس على توجيه اتهامات رسمية له بهدف عزله.