المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انتشال 20 من ضحايا طائرة نيبال المنكوبة وتبدد الآمال في العثور على ناجين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
انتشال 20 من ضحايا طائرة نيبال المنكوبة وتبدد الآمال في العثور على ناجين
انتشال 20 من ضحايا طائرة نيبال المنكوبة وتبدد الآمال في العثور على ناجين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من جوبال شارما

كاتمندو (رويترز) – قال مسؤولون في نيبال إن الآمال تبددت يوم الاثنين في العثور على ناجين بين 22 شخصا كانوا على متن طائرة صغيرة تحطمت على سفح أحد جبال الهيمالايا يوم الأحد وما زال شخصان فقط في عداد المفقودين.

وكانت الطائرة، وهي من طراز توين أوتر، التي تحطمت بعد 15 دقيقة من إقلاعها من بلدة بوخارا السياحية على بعد 125 كيلومترا من كاتمندو صباح يوم الأحد تقل ألمانيين وأربعة هنود و16 نيباليا.

وقال ديو تشاندرا لال كارنا المتحدث باسم هيئة الطيران المدني في نيبال “الاحتمالات ضئيلة جدا للعثور على ناجين”.

وانتشل الجنود وعمال الإغاثة 20 جثة من موقع حطام الطائرة عند منحدر على ارتفاع 14500 قدم.

وكانت وعورة التضاريس وسوء الأحوال الجوية قد عطلا فرق البحث. وأظهرت صورة نشرتها وسائل الإعلام في نيبال فرق الإنقاذ تنقل جثة من الحطام وتستخدم الحبال لربطها على محفة على المنحدر.

وفي كاتمندو انتظر أقارب الضحايا وصول جثامين ذويهم وقالت هيئة الطيران المدني على تويتر إن تحديد هويات الضحايا رسميا لم يتم بعد.

وتحطمت الطائرة التي تديرها شركة تارا إير وسط طقس ملبد بالغيوم صباح يوم الأحد وحدد الجيش النيبالي مكان الحطام صباح يوم الاثنين.

وكانت الطائرة في طريقها من بوخارا إلى جومسوم وهي مزار سياحي شهير على بعد نحو 80 كيلومترا إلى الشمال الغربي في رحلة تستغرق 20 دقيقة قبل أن تفقد الاتصال ببرج المراقبة.

وتوجد بنيبال ثمانية من أعلى 14 جبلا في العالم، ومنها جبل إيفرست. كما أن لنيبال سجلا من حوادث الطائرات، ومعروف أن طقسها يمكن أن يتغير فجأة، وعادة ما تكون مهابط الطائرات فيها في مواقع جبلية يصعب الوصول إليها.

وتحطمت طائرة تابعة لشركة يو.إس بانجلا للطيران الأمريكية أثناء رحلة من داكا إلى كتماندو لدى هبوطها في أوائل عام 2018 مما أسفر عن مقتل 51 شخصا من بين 71 شخصا كانوا على متنها.