المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تقول إن مسؤولين هنودا يتجاهلون أو يدعمون الهجمات على الأقليات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
EEUU levanta restricciones de vuelos a Cuba impuestas por administración Trump
EEUU levanta restricciones de vuelos a Cuba impuestas por administración Trump   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

نيودلهي (رويترز) – قال مسؤول أمريكي إن بعض المسؤولين في الهند يتجاهلون أو يدعمون الهجمات المتزايدة على الأشخاص ودور العبادة في البلاد، في تصريحات قوبلت بغضب شديد من نيودلهي التي وصفتها بأنها “غير مستنيرة”.

جاءت تصريحات رشاد حسين، الذي يقود جهود وزارة الخارجية الأمريكية لمراقبة الحريات الدينية في جميع أنحاء العالم مع صدور التقرير السنوي للوزارة عن الحريات الدينية على مستوى العالم.

وأشار التقرير إلى أن الهجمات على أفراد من الأقليات الدينية، بما يشمل القتل والاعتداء والترهيب، حدثت طوال العام الماضي في الهند. وشمل ذلك القصاص من أجل الأبقار بشن اعتداءات على غير الهندوس بزعم ذبحهم أبقارا أو اتجارهم في لحومها.

ويعتبر معظم الهندوس، الذين يمثلون حوالي 80 بالمئة من سكان الهند البالغ عددهم 1.35 مليار نسمة، الأبقار مقدسة. وسنت العديد من الولايات التي يحكمها الحزب القومي الهندوسي الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي قوانين أو شددت قوانين قديمة ضد ذبح الأبقار.

وقال حسين إن بعض المسؤولين الهنود “يتجاهلون أو حتى يدعمون الهجمات المتزايدة على الأشخاص ودور العبادة”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن التقرير يظهر أن الحرية الدينية وحقوق الأقليات الدينية مهددة في جميع أنحاء العالم.

وأضاف بلينكن “على سبيل المثال، في الهند، أكبر ديمقراطية في العالم وموطن لتنوع كبير في المعتقدات، شهدنا هجمات متزايدة على الناس ودور العبادة”.

وقالت وزارة الخارجية الهندية إن البلاد تقدر الحريات الدينية وحقوق الإنسان، وأنها لاحظت “التصريحات غير المستنيرة التي أدلى بها مسؤولون أمريكيون كبار”.

وقال المتحدث باسم الوزارة أريندام باجتشي في بيان إن المسؤولين في بلده يسلطون الضوء من حين لآخر على “الهجمات ذات الدوافع العنصرية والعرقية وجرائم الكراهية والعنف المسلح” في الولايات المتحدة.