المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفير أوكرانيا: تركيا من بين دول تشتري الحبوب التي سرقتها روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سفير أوكرانيا: تركيا من بين دول تشتري الحبوب التي سرقتها روسيا
سفير أوكرانيا: تركيا من بين دول تشتري الحبوب التي سرقتها روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

أنقرة (رويترز) – قال سفير كييف لدى أنقرة يوم الجمعة إن مشترين أتراك من بين من تلقوا شحنات حبوب سرقتها روسيا من أوكرانيا وأضاف أنه يسعى للحصول على مساعدة تركية لتحديد الأفراد المسؤولين عن ذلك وضبطهم.

وثلث إمدادات القمح العالمية تقريبا تأتي من روسيا وأوكرانيا بينما تصدر روسيا أيضا الأسمدة بكميات كبيرة وتصدر أوكرانيا الذرة وزيت دوار الشمس. لكن شحنات الحبوب الأوكرانية من موانئها على البحر الأسود توقفت منذ بدأت روسيا غزوها مما تسبب في أن تصبح كميات تقدر بنحو 20 مليون طن من الحبوب عالقة في الموانئ.

وقال السفير فاسيل بودنار إن روسيا تشحن كميات من الحبوب المسروقة انطلاقا من شبه جزيرة القرم التي ضمتها من أوكرانيا في 2014، وأضاف أن كييف تعمل مع تركيا والشرطة الدولية (الإنتربول) للقبض على الجناة.

وقال للصحفيين في أنقرة “روسيا تسرق دون ذرة خجل الحبوب الأوكرانية وتخرجها من القرم المحتلة. يتم شحن تلك الحبوب لدول أجنبية من بينها تركيا”.

وتابع قائلا “ناشدنا تركيا لمساعدتنا وبناء على اقتراح من الجانب التركي سنرفع دعاوى جنائية بحق من سرقوا وباعوا الحبوب”.

وقالت السفارة الأوكرانية في أنقرة في وقت لاحق إن السفن التي تورطت في عمليات سرقة شحنات الحبوب هي ناديزدا وفينيقيا وسورميفسكي وفيرا وميخائيل نيناشيف. ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل مما قالته السفارة.

وقالت السفارة الأوكرانية في بيروت لرويترز هذا الأسبوع إن روسيا أرسلت لحليفتها سوريا نحو مئة ألف طن من القمح المسروق.

وتسبب الصراع في أزمة غذاء عالمية مما دفع الأمم المتحدة لطرح خطة لإعادة فتح مسارات الشحن من أوديسا وموانئ أوكرانية أخرى.