المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رجال الإطفاء يواصلون العمل لإخماد حريق ضخم في مستودع حاويات في بنجلادش

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مقتل 16 وإصابة العشرات في حريق بمستودع حاويات في بنجلادش
مقتل 16 وإصابة العشرات في حريق بمستودع حاويات في بنجلادش   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من روما بول

داكا (رويترز) – واصل رجال الإطفاء العمل يوم الأحد وذلك لليوم الثاني على التوالي لإخماد حريق هائل أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 49 شخصا في مستودع حاويات في جنوب شرق بنجلادش، في أحدث واقعة تسلط الضوء على ضعف سجل الأمن الصناعي في البلاد.

وقال مسؤولون إن الحريق، الذي أسفر أيضا عن إصابة أكثر من 200، اندلع في منشأة لحاويات الشحن ليل السبت في سيتاكوندا، على بعد 40 كيلومترا من مدينة تشيتاجونج الساحلية، مما أدى إلى انفجار هائل وتفجير عدة حاويات.

وما زالت الحاويات المملوءة بالكيماويات تنفجر يوم الأحد فيما يحاول رجال الإطفاء إخماد النيران. وقال مسؤولون إن الجيش انضم إلى المهمة. وأظهرت لقطات صورتها طائرات مسيرة أعمدة من الدخان الكثيف تتصاعد من الموقع وأكواما من الحاويات المحترقة.

وقال سكان إن الانفجار هز الحي وحطم زجاج نوافذ المنازل المجاورة.

وذكر المسؤول الطبي في تشيتاجونج محمد إلياس حسين أن عدد القتلى قد يرتفع لأن حالة بعض المصابين حرجة. وأضاف أن من بين الجرحى رجال إطفاء وشرطة.

وحث جميع الأطباء في المنطقة على المساعدة في معالجة الوضع بينما عجت وسائل التواصل الاجتماعي بنداءات للتبرع بالدم.

وأضاف حسين أن خمسة من رجال الإطفاء لقوا حتفهم وأصيب ما لا يقل عن 50 آخرين بينهم عشرة من رجال الشرطة.

وقال شهود إن مئات الأقارب المفجوعين هرعوا من مستشفى لآخر في رحلة بحث مضنية عن ذويهم المفقودين.

* المزيد من الانفجارات

لم يتضح بعد سبب الحريق. وقال مسؤولو خدمة الإطفاء إنهم يشتبهون في أنه شب في حاوية تحتوي على بيروكسيد الهيدروجين قبل أن يمتد سريعا إلى حاويات أخرى.

وقال نيوتن داس المسؤول في خدمة الإطفاء إن الحاويات المملوءة بالمواد الكيماوية ما زالت تنفجر بعد ظهر الأحد مضيفا أن بعضها يحتوي على بيروكسيد الهيدروجين بينما يحتوي البعض الآخر على الكبريت.

وأضاف “الأمر يزداد صعوبة حقا إذ غطت الأبخرة السامة المنطقة”.

وأصبحت بنجلادش خلال العقد الماضي ثاني أكبر مُصدر للملابس في العالم لكن منظمة العمل الدولية قالت في وقت سابق من العام الحالي إن البنية التحتية واستعدادات السلامة الصناعية هناك ما زالت تحتاج إلى تطوير.

وأُلقي باللوم على اللوائح المتساهلة وسوء تطبيق القواعد في اندلاع العديد من الحرائق الكبيرة التي أدت إلى مقتل المئات في السنوات الأخيرة.

وفي عام 2020، لقي ثلاثة حتفهم نتيجة انفجار صهريج نفط في مستودع حاويات في منطقة باتينجا في تشيتاجونج.

وفي يوليو تموز الماضي لقي 54 شخصا حتفهم عندما اندلع حريق في مصنع للأغذية خارج العاصمة داكا.

كما لقي ما لا يقل عن 70 شخصا حتفهم في حريق اجتاح عدة مبان في حي عمره قرون في العاصمة عام 2019.