المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل ما لا يقل عن ثلاثة في فيلادلفيا في أحدث إطلاق نار عشوائي في أمريكا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قالت الشرطة يوم الأحد إن ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم كما أصيب 11 آخرون في إطلاق نار عشوائي في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا الأمريكية في أحدث جريمة عنف مسلح في الولايات المتحدة بعد المذابح التي وقعت في الآونة الأخيرة في تكساس ونيويورك وأوكلاهوما والتي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى.

وأطلق مسلح النار في منطقة ساوث ستريت المزدحمة في فيلادلفيا، التي تضم العديد من الحانات والمطاعم، عند منتصف ليل السبت تقريبا. وقال مسؤولون إن رجلين وامرأة لقوا حتفهم.

وقال دي.إف بيس مفتش شرطة فيلادلفيا “كان هناك المئات يستمتعون في ساوث ستريت كما يفعلون في نهاية كل أسبوع عندما وقع إطلاق النار”.

وأوضحت الشرطة أن أفراد شرطة فيلادلفيا رصدوا “قيام عدة أشخاص بإطلاق النار على الحشد” مع وجود شرطي واحد “على بعد ما بين نحو 10 و15 ياردة” من فرد كان يطلق النار على الحشد. وقالت الشرطة إن ذلك الشرطي أطلق النار على المشتبه به.

وقال بيس إنه لم يعرف على الفور مكان مطلقي النار، مضيفا أنه تم العثور على مسدسين في مكان الحادث. ولم يتم اعتقال أحد بعد.

ووقع الحادث بعد جرائم إطلاق نار وقعت في الآونة الأخيرة في متجر بقالة في بافالو بنيويورك ومدرسة ابتدائية في أوفالدي بولاية تكساس ومبنى طبي في تولسا بأوكلاهوما مما خلف عشرات القتلى.