المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استئناف المحادثات بين الحكومة اليمنية والحوثيين في عمّان حول إعادة فتح الطرق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من ريام محمد مخشف

عدن (رويترز) – بدأت مساء الأحد جولة ثانية من المحادثات المباشرة بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين في العاصمة الأردنية عمّان برعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبرج، بشأن إعادة فتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى.

في الوقت نفسه، أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا رفضها الإجراءات الأحادية لجماعة الحوثيين بشأن فتح طرق ومنافذ فرعية لمدينة تعز التي تفرض عليها الجماعة حصارا خانقا منذ سبع سنوات.

ودعا رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك جماعة الحوثيين إلى فتح الطرقات والمعابر في تعز “بشكل عاجل دون شرط أو مماطلة أو تسويف”.

وفي وقت سابق، قال رئيس الفريق الحكومي المفاوض، عبدالكريم شيبان في بيان رسمي “تفاجأنا بحديث وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي حول الذهاب في إجراء أحادي لفتح طريق ترابي مجهول، في محاولة مكشوفة لإحباط جهود الأمم المتحدة والالتفاف على المشاورات الجارية”.

واتهم المسؤول الحكومي الجماعة المتحالفة مع إيران بالتهرب من الالتزامات التي تنص عليها الهدنة، داعيا مبعوث الأمم المتحدة إلى الضغط عليها “لوقف هذه المهازل واحترام النقاشات الجارية برعاية المنظمة الدولية” على حد قوله.

كانت وكالة الأنباء التي يديرها الحوثيون بصنعاء قالت مساء السبت إن سلطات الجماعة في تعز باشرت رفع الحواجز الترابية عند الضواحي الشمالية لمدينة تعز تمهيدا لفتح طريق بطول 12 كيلو مترا.