المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش: متمردو حركة إم23 يقتلون جنديين في الكونجو الديمقراطية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

بيني (الكونجو الديمقراطية) (رويترز) – قال الجيش إن جنديين قتلا في قتال مع مسلحي حركة إم23 المتمردة في شرق الكونجو يوم الاثنين، في أحدث أعمال عنف في صراع طويل الأمد تصاعد في الأسابيع الماضية وتسبب في خلاف دبلوماسي مع رواندا.

وقصف المتمردون موقعا للجيش في مقاطعة كيفو الشمالية، مما أسفر عن مقتل جنديين وإصابة خمسة. وتتهم الكونجو رواندا بدعم حركة إم23، وهو ما تنفيه الدولة المجاورة.

جاء ذلك بعد أن قالت مصادر محلية إن مسلحين يشتبه في أنهم إسلاميون من جماعة أخرى قتلوا 18 شخصا على الأقل في هجوم على قرية في إقليم إيتوري المجاور.

وذكر شاهد ومسؤول محلي وجماعة محلية لحقوق الإنسان أن مقاتلين يُعتقد أنهم ينتمون إلى جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة قتلوا سكانا وأحرقوا منازل في قرية أوتومابيري في منطقة إيرومو في إيتوري.

وأكد المتحدث باسم الجيش الكونجولي جول نجونجو هجوم القوات الديمقراطية المتحالفة دون أن يذكر عدد القتلى، وقال إن القوات الكونجولية تطارد المهاجمين.

والقوات الديمقراطية المتحالفة هي ميليشيا أوغندية انتقلت إلى شرق الكونجو في تسعينيات القرن الماضي.

ونفذ التنظيم هجمات متكررة وقتل أكثر من 1300 شخص بين يناير كانون الثاني 2021 ويناير كانون الثاني 2022، وفقا لتقرير للأمم المتحدة.

وقال كيموينزا ماليمبي وهو من سكان أوتومابيري “كنا نتحدث إلى بعض الأصدقاء في الخارج (عندما) سمعنا طلقات نارية، وفر الجميع في اتجاهات مختلفة. كان هناك ذعر كبير”.

وأضاف “أحصينا هذا الصباح 18 قتيلا بالسكاكين والأسلحة النارية”.

وأرسلت أوغندا ما لا يقل عن 1700 جندي إلى الكونجو المجاورة للمساعدة في محاربة القوات الديمقراطية المتحالفة، وفي الأسبوع الماضي مدد البلدان عمليتهما المشتركة التي بدأت في أواخر العام الماضي.