المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة إيرانية تقضي بإعدام متهم بقتل رجلي دين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – قال القضاء الإيراني يوم الثلاثاء إن محكمة إيرانية قضت بإعدام رجل شنقا بتهمة قتل اثنين من رجال الدين وإصابة ثالث في هجوم بسكين في مزار ديني في أبريل نيسان.

وقال المتحدث باسم القضاء مسعود سيتايشي في مؤتمر صحفي بثه موقع إخباري تديره الدولة على الهواء مباشرة “حكمت عليه المحكمة الثورية بالإعدام… وطعن محاميه على الحكم. تمت إحالة القضية إلى المحكمة العليا”.

وقال مسؤولون إن المهاجم (21 عاما) من عرقية الأوزبك في أفغانستان وإنه يعتنق أفكارا سنية متطرفة. وألقت السلطات القبض عليه بعد طعن رجال الدين الثلاثة في أكبر مجمع ديني شيعي في إيران بمدينة مشهد في شمال شرق البلاد.

والهجمات على رجال الدين ومسؤولي الحكومة نادرة في إيران بعد أن شددت السلطات إجراءات الأمن وشنت حملة على المعارضة في أعقاب سلسلة من الهجمات والتفجيرات أودت بحياة عشرات المسؤولين ورجال الدين بعد الثورة الإسلامية في عام 1979.

ومع ذلك لحقت إصابة طفيفة برجل دين محافظ بارز بعد أن هاجمه رجل بسكين بعد صلاة الجمعة في الأسبوع الماضي بمدينة أصفهان في وسط إيران.

وشهدت إيران اضطرابات استمرت أسابيع بعد قفزة في أسعار الأغذية ووسط غضب شعبي من المسؤولين الحكوميين ورجال الدين الأقوياء بعد سقوط وفيات في انهيار مبنى الشهر الماضي قيل على نطاق واسع إن الفساد والتراخي في تطبيق معايير السلامة تسببا في انهياره.