المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان الروسي يقر خروج موسكو من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أقر مجلس الدوما الروسي يوم الثلاثاء مشروعي قانونين ينهيان اختصاص المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في روسيا، بعد أن أعلنت موسكو عن خطط للخروج من المحكمة وسط الصراع في أوكرانيا.

وافق البرلمان الروسي على مشروعي قانونين، أحدهما يخرج البلاد من اختصاص المحكمة والثاني يحدد 16 مارس آذار موعدا لا تنفذ بعده الأحكام الصادرة على روسيا.

وأصبح الاستئناف أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان هو الملاذ الأخير للمدعين في العديد من القضايا البارزة التي رفضتها المحاكم الروسية.

ففي عام 2017، أمرت المحكمة موسكو بدفع تعويضات للناجين من حصار مدرسة بيسلان عام 2004، الذين زعموا وجود إخفاقات من جانب أجهزة الأمن.

وفي 15 مارس آذار، قررت لجنة وزراء مجلس أوروبا طرد روسيا من المجلس، الذي تعد المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان جزءا منه، ردا على نشر روسيا قوات في أوكرانيا في فبراير شباط.

وقالت روسيا إنها قررت بشكل مستقل الخروج من مجلس أوروبا، حيث قال الرئيس السابق دميتري ميدفيديف إن خروج موسكو منه يمثل فرصة لاستعادة عقوبة الإعدام التي تحظرها قواعد المجلس.