المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حاكم: روسيا تهاجم أهدافا زراعية في أوكرانيا لإخافة العالم من أزمة غذاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حاكم: روسيا تهاجم أهدافا زراعية في أوكرانيا لإخافة العالم من أزمة غذاء
حاكم: روسيا تهاجم أهدافا زراعية في أوكرانيا لإخافة العالم من أزمة غذاء   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

ميكولايف (أوكرانيا) (رويترز) – قال رئيس المنطقة التي قصفت فيها القوات الروسية منشأة تخزين زراعية ضخمة يوم الأحد، إن روسيا تهاجم أهدافا غذائية وزراعية في أوكرانيا لإخافة العالم ودفعه لقبول صفقة لإعادة فتح موانئ البحر الأسود بشروط موسكو.

وقال فيتالي كيم حاكم منطقة ميكولايف، حيث دمر القصف الروسي مستودعات إحدى أكبر محطات السلع الزراعية في أوكرانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، إن موسكو تريد جعل نقص الغذاء العالمي “يبدو وكأنه كارثة”.

وقال كيم لرويترز في مقابلة يوم الأربعاء “إنهم يقومون بذلك لأنهم يحاولون المساومة على فتح (موانئ) البحر الأسود“، على أمل التوصل إلى اتفاق قد يسمح لصادرات الحبوب الأوكرانية والروسية باستخدام الممر المائي، ربما مقابل تخفيف العقوبات.

وأضاف كيم، الذي كان يتحدث أمام مكتبه السابق الذي دمره صاروخ روسي قتل 35 شخصا على الاقل في مارس آذار، “هذا هو السبب في أنهم يقصفون أكثر. لماذا يقصفون مؤسسات زراعية وحتى الحقول، فقط من أجل تصوير فيلمهم الخاص الذي يروج لصورة الحقول وهي تحترق”.

ومنذ غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير شباط، دأبت كييف على اتهام موسكو بشن هجمات تستهدف البنية التحتية والزراعة في محاولة لإثارة أزمة غذاء عالمية والضغط على الغرب.

وتلقي موسكو باللوم في انخفاض صادرات الغذاء وارتفاع الأسعار العالمية، على العقوبات الغربية المفروضة عليها والألغام البحرية التي وضعتها أوكرانيا في البحر الأسود. وتصف روسيا الحرب بأنها عملية عسكرية خاصة وتنفي ضرب أهداف مدنية.

* محادثات البحر الأسود

اتهمت القيادة العسكرية لجنوب أوكرانيا، في بيان يوم الأربعاء، روسيا “بمهاجمة الأراضي الزراعية ومواقع البنية التحتية إذ اندلعت حرائق على نطاق واسع”.

وكان كيم يتحدث بينما تتعثر الجهود التركية لتخفيف أزمة الغذاء العالمية من خلال التفاوض على ممر آمن للحبوب العالقة في موانئ البحر الأسود.

وتقول أوكرانيا إن روسيا تفرض شروطا غير معقولة بينما يقول الكرملين إن استئناف الشحن بحرية يتوقف على إنهاء العقوبات.

وقال كيم إن الخطة التركية فكرة جيدة، “لكن كل ذلك يتوقف على الثمن … ما يجب أن تدفعه أوكرانيا لفتح البحر الأسود”.