المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسرة بريطاني يواجه عقوبة الإعدام في دونباس بأوكرانيا تطالب بالإفراج عنه

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Family of British man facing the death penalty in Donbas call for his release
Family of British man facing the death penalty in Donbas call for his release   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – تحدثت أسرة البريطاني شون بينر، الذي حكمت عليه محكمة تابعة للسلطات الموالية لروسيا في دونباس بأوكرانيا بالإعدام، عن إحساس مدمر لدى سماع هذه الأخبار وطالبت بإطلاق سراحه أو إدراجه في صفقة لتبادل الأسرى.

ويوم الخميس أدانت محكمة البريطانيين بينر وأيدن أسلين بالعمل كمرتزقة في جمهورية دونيتسك المعلنة من طرف واحد والتي لم تحظ باعتراف دولي.

ووصفت أسرة بينر الإجراءات القضائية بأنها “محاكمة صورية غير قانونية” وقالت إنه يحتاج إلى مشورة قانونية مستقلة.

وقالت الأسرة في بيان “أولا، أسرتنا بأسرها مدمرة وحزينة نتيجة المحاكمة الصورية غير القانونية لما يسمى بجمهورية دونيتسك الشعبية”.

وأضافت “يجب منح شون جميع حقوق أسير الحرب وفقا لاتفاقية جنيف بما في ذلك التمثيل القانوني الكامل والمستقل. ونأمل أن تتعاون جميع الأطراف بشكل عاجل لضمان الإفراج الآمن عن شون أو دخوله في صفقة لتبادل الأسرى”.

ووصفت بريطانيا قرار المحكمة بأنه “حكم زائف” ونددت بالسلطات الموالية لروسيا في دونباس لما وصفته بأنه “انتهاك صارخ” لاتفاقية جنيف.

وتم القبض على الرجلين خلال القتال في مدينة ماريوبول الساحلية، في أحد أكثر الصراعات دموية بعد ما غزت القوات الروسية أوكرانيا في أواخر فبراير شباط.

وقالت عائلة بينر إنه كان فردا في الجيش الأوكراني بصورة شرعية بعد أن أقام في البلاد على مدى السنوات الأربع الماضية.

وأضافت في بيان “أسرتنا بمن في ذلك ابنه وزوجته الأوكرانية يحبونه ونفتقده كثيرا وقلوبنا مع جميع العائلات التي تواجه مثل هذا الوضع المروع”.