المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإفراج عن أموال أوروبية للأراضي الفلسطينية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الإفراج عن أموال أوروبية للأراضي الفلسطينية
الإفراج عن أموال أوروبية للأراضي الفلسطينية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

رام الله (رويترز) – قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين يوم الثلاثاء إن من الممكن تقديم تمويل أوروبي بمئات الملايين من اليورو لدعم الأراضي الفلسطينية بعد أن تم حل المشاكل التي حالت دون تحقيق ذلك.

وتعطل دفع الأموال بسبب خلاف حول مقترحات قدمها المفوض الأوروبي لشؤون التوسع والجوار أوليفر فارهيلي بالربط بين التمويل وإصلاح التعليم بما في ذلك محتوى الكتب المدرسية الفلسطينية.

وقالت رئيسة المفوضية خلال زيارة إلى رام الله بالضفة الغربية المحتلة “يسعدني أن أعلن إمكانية صرف أموال الاتحاد الأوروبي لعام 2021 بسرعة. انتهت كل الصعوبات. أوضحنا أن الصرف سيتم”.

تعد المفوضية الأوروبية، التي تساهم بنحو 300 مليون يورو سنويا مع دول ومؤسسات أوروبية أخرى تساهم بمبلغ مماثل، أكبر المانحين للأراضي الفلسطينية التي تعرضت لضغوط مالية متزايدة.

وشكر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية فون دير لاين على “استئناف مساعدتكم لنا”.

وفي وقت سابق، التقت فون دير لاين مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في القدس حيث رحبت باحتمال زيادة التعاون فيما يتعلق بإمدادات الطاقة وحذرت من خطر المشاكل الغذائية نتيجة الحرب في أوكرانيا.

وقالت إن الاتحاد الأوروبي جمع مساعدات فورية بقيمة 25 مليون يورو للأراضي الفلسطينية التي تعتمد بشكل كبير على واردات الحبوب من أوكرانيا.