المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمم المتحدة: سباق الوقود الأحفوري الجديد "وهمي"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الأمم المتحدة: سباق الوقود الأحفوري الجديد "وهمي"
الأمم المتحدة: سباق الوقود الأحفوري الجديد "وهمي"   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بروكسل (رويترز) – قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يوم الثلاثاء إن الدول الغنية تسببت في سباق خطير للحصول على الوقود الأحفوري ردا على الحرب في أوكرانيا، محذرا من أن الاستثمارات الجديدة في الفحم والنفط والغاز “وهمية” نظرا لتأثيرها على تغير المناخ.

وصرح جوتيريش في كلمة بالفيديو أمام القمة العالمية النمساوية، وهي مؤتمر للمناخ، قائلا “أزمة الطاقة التي تفاقمت بسبب الحرب في أوكرانيا شهدت إقبالا مضاعفا محفوفا بالمخاطر على الوقود الأحفوري من قبل الاقتصادات الكبرى”.

منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير شباط، أقبلت بعض الدول على شراء المزيد من الوقود الأحفوري غير الروسي أو الاستثمار في حقول جديدة للنفط والغاز لدعم إمداداتها من الطاقة.

على سبيل المثال، أعلنت ألمانيا وهولندا عن خطط هذا الشهر لتطوير حقل غاز جديد في بحر الشمال، وقال المستشار أولاف شولتس أيضا إن ألمانيا تريد متابعة مشروعات الغاز مع السنغال.

وقال جوتيريش “التمويل الجديد للتنقيب عن الوقود الأحفوري والبنية التحتية للإنتاج وهمي” وسيؤدي إلى تفاقم المشاكل العالمية المتعلقة بالتلوث وتغير المناخ.

ويقول العلماء إن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية يجب خفضها إلى النصف تقريبا بحلول عام 2030، والوصول إلى صافي الانبعاثات الصفري بحلول عام 2050 من أجل تجنب أسوأ آثار تغير المناخ.