المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ضربة قوية جديدة لرئيس وزراء بريطانيا بعد استقالة ثاني مستشار في عامين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
PM Johnson says we are deeply concerned about missing UK journalist in Brazil
PM Johnson says we are deeply concerned about missing UK journalist in Brazil   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – تلقى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ضربة قوية جديدة يوم الأربعاء مع إعلان كريستوفر جيدت مستشاره لشؤون مدونة السلوك الوزاري استقالته، وهو ثاني مستشار يستقيل من هذا المنصب ذاته خلال عامين.

ونجا جونسون الأسبوع الماضي من اقتراع على الثقة صوت خلاله 41 من نواب حزبه ضد قيادته بعد تورطه في فضائح وزلات أثارت تساؤلات حول سلطته خلال الأشهر الماضية.

وكان جيدت قال الشهر الماضي إن على جونسون أن يشرح سبب اعتقاده بأنه لم يخالف مدونة السلوك الوزاري بعد تغريمه لحضور حفل خلال الإغلاق العام بسبب كوفيد-19.

وقال في بيان نُشر على موقع الحكومة على الإنترنت “مع الأسف، أشعر أنه من الصواب أن أستقيل من منصبي كمستشار مستقل لشؤون الوزراء”.

ولم يقدم جيدت، الذي كان دوره تقديم المشورة لجونسون في الأمور المتعلقة بمدونة السلوك الوزاري، سببا لاستقالته.

وكان قد عين في أبريل نيسان 2021 بعد خمسة أشهر من استقالة صاحب المنصب السابق احتجاجا على دعم جونسون لوزير تبين أنه خالف القانون.