المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القوات الهندية تقتل مسلحا في كشمير يشتبه في ارتكابه جريمة قتل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

سريناجار (الهند) (رويترز) – قالت الشرطة إن قوات هندية قتلت مسلحين يوم الأربعاء أحدهما يشتبه بأنه قتل مديرا بأحد البنوك هذا الشهر، وذلك في إطار جهود مكثفة لمكافحة التمرد مما أدى إلى نزوح جماعي من المنطقة ذات الأغلبية المسلمة.

وتقاتل الهند تمردا إسلاميا انفصاليا في كشمير منذ أواخر الثمانينيات. 

وقال فيجاي كومار قائد شرطة الشطر الهندي من الإقليم إن “القوات الهندية قتلت مسلحين هذا الصباح في معركة بالأسلحة النارية كان أحدهما، جان محمد لون، ضالعا في مقتل مدير أحد البنوك”.

ودخل مسلحون فرعا لبنك إلاكواي ديهاتي في بلدة كولجام هذا الشهر وقتلوا المدير الذي أُرسل من ولاية راجاستان إلى الفرع قبل أربعة أيام فقط.

وأعلنت جماعة مسلحة غير مشهورة تسمى مقاتلي حرية كشمير مسؤوليتها عن الهجوم، وحذرت القادمين من خارج الإقليم من الاستقرار في وادي كشمير.

وقُتل ما لا يقل عن 16 شخصا من الهندوس والمسلمين في هجمات استهدفتهم في الإقليم هذا العام.

وقال كومار إن القوات تتعقب المسلحين وقتلت ثمانية شاركوا في أعمال قتل في الأسابيع القليلة الماضية.

وأضاف أن ما لا يقل عن 104 مسلحين قتلوا في كشمير هذا العام، وهو ضعف العدد في نفس الفترة من العام الماضي.

وبسبب العنف، فرت عشرات العائلات الهندوسية من كشمير في الأيام الماضية.

وفي إطار حملة القمع، أمرت الحكومة 300 مدرسة تابعة للجماعة الإسلامية المحظورة بإغلاق أبوابها يوم الثلاثاء وطلبت من الطلاب الحضور إلى المدارس الحكومية.