المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكرملين يأمل ألا تقتصر مباحثات قادة الاتحاد الأوروبي في كييف على الأسلحة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال الكرملين إنه يأمل ألا يكتفي زعماء فرنسا وألمانيا وإيطاليا ببحث إمدادات الأسلحة في زيارتهم لكييف يوم الخميس، بل أن “يدفعوا الرئيس فولوديمير زيلينسكي لإلقاء نظرة واقعية على الوضع الراهن”.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في مؤتمر صحفي عبر الهاتف “آمل ألا يركز القادة… فقط على دعم أوكرانيا من خلال ضخ مزيد من الأسلحة إليها”.

وأضاف “لا طائل من ذلك مطلقا، وسيطيل معاناة الناس ويلحق أضرارا جديدة بالبلد”.

وزار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتس ورئيس وزراء إيطاليا ماريو دراجي إيربين في ضواحي كييف يوم الخميس لإظهار الدعم لأوكرانيا. 

ومن المتوقع أن يكون سعي أوكرانيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ومطالبتها بمزيد من الأسلحة لمواجهة الغزو الروسي موضوعين رئيسيين في محادثات زعماء الاتحاد الأوروبي مع زيلينسكي يوم‭ ‬الخميس.

وثار غضب الكرملين مرارا على إمدادات الأسلحة الغربية إلى كييف، قائلا إنها تطيل أمد الصراع وتعقّد مساعي وقف إطلاق النار.

وزودت الدول الغربية أوكرانيا بعتاد عسكري بمليارات الدولارات منذ تفجر الصراع.

وقال مسؤولون روس يوم الخميس إنهم مستعدون لمواصلة محادثات السلام مع أوكرانيا، لكنهم اتهموها مرة أخرى بالمماطلة.

وردا على سؤال عن الآمال الأوكرانية المحتملة في استعادة شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا، أو منع مد روابط البنية التحتية إلى المنطقة، قال بيسكوف “من الصعب توقع أي (مفاوضات بناءة) في هذا الصدد أو غير ذلك، لأن كل شيء متوقف”.

وأجرت روسيا وأوكرانيا مفاوضات متقطعة في مارس آذار، وكان بينها اجتماع لوفدين رفيعي المستوى في إسطنبول، لكن المحادثات انهارت منذ ذلك الحين. ويتهم الطرفان بعضهما بعدم التفاوض بحسن نية.