المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تحمل أمريكا مسؤولية توقف المحادثات مع القوى العالمية لإحياء اتفاق 2015

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
U.S. awaits 'constructive' Iranian response on nuclear deal
U.S. awaits 'constructive' Iranian response on nuclear deal   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

دبي (رويترز) – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون يوم الاثنين إن طهران مستعدة للتوصل إلى “اتفاق جيد” مع القوى العالمية، وحمل الولايات المتحدة مسؤولية تعثر المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وأضاف خطيب زادة “نحن مستعدون للعودة إلى فيينا للتوصل إلى اتفاق جيد إذا أوفت واشنطن بالتزاماتها”.

وبدا إحياء الاتفاق النووي قريبا في مارس آذار، لكن المحادثات تعثرت ويعود السبب في ذلك جزئيا إلى ما إذا كانت الولايات المتحدة قد ترفع الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية. ويسيطر الحرس الثوري على قوات النخبة المسلحة التي تتهمها واشنطن بارتكاب حملة إرهابية عالمية.

وفي عام 2018 انسحب الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت دونالد ترامب من الاتفاق، الذي قامت بموجبه إيران بتقييد برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية، مما دفع إيران إلى البدء في انتهاك حدودها النووية الأساسية بعد حوالي عام.

وقالت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إنها تنتظر ردا من إيران بشأن إعادة العمل بالاتفاق دون قضايا “خارجية“، في إشارة محتملة إلى مطالبة إيران برفع الحرس الثوري من قائمة الإرهاب الأمريكية.