المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متشددون إسلاميون يقتلون 132 بوسط مالي في هجمات في مطلع الأسبوع

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

دكار (رويترز) – قالت حكومة مالي يوم الاثنين إن متشددين إسلاميين قتلوا 132 مدنيا في هجمات متعددة على قرى في وسط البلاد خلال مطلع الأسبوع، في أحدث وقائع عنف في ظل تدهور الوضع الأمني.

وقالت الحكومة في بيان إن أعضاء جماعة كتيبة ماسينا الإسلامية هاجموا ثلاث قرى على الأقل في منطقة بانكاس الريفية في إقليم موبتي بوسط مالي ليل السبت/الأحد.

وأضافت أن الحصيلة الإجمالية للقتلى بلغت 132 مدنيا وأنه تم تحديد هوية بعض الجناة.

وتكافح مالي تمردا لإسلاميين متشددين تصاعد بعد انقلاب عام 2012 وانتشر منذ ذلك الحين من شمال البلد القاحل الواقع في غرب أفريقيا. ولقي الآلاف حتفهم ونزح ملايين في أنحاء منطقة الساحل الأفريقي.

ولبعض تلك الجماعات صلات بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

وعلى الرغم من الجهود الدولية التي تقودها فرنسا لسحق التمرد، فقد امتد أيضا إلى الجارتين بوركينا فاسو والنيجر.

وقالت فرنسا في فبراير شباط إنها ستسحب قوات جرى نشرها في مالي قبل نحو عشر سنوات بعد أن تدهورت العلاقات في وقت سابق هذا العام مع المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد انقلاب في أغسطس آب 2020.