المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكرملين: لا نعرف مكان اثنين من "المرتزقة" الأمريكيين اعتقلا في أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الكرملين: لا نعرف مكان اثنين من "المرتزقة" الأمريكيين اعتقلا في أوكرانيا
الكرملين: لا نعرف مكان اثنين من "المرتزقة" الأمريكيين اعتقلا في أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

موسكو (رويترز) – قال الكرملين يوم الثلاثاء إنه لا يعرف مكان أمريكيين تم الإمساك بهما وهما يقاتلان في شرق أوكرانيا مضيفا أنهما مع ذلك من المرتزقة ويمكن أن يصدر عليهما حكم بالإعدام في الأراضي المنشقة المدعومة من موسكو.

وصار الأمريكيان ألكسندر دروك (39 عاما) وأندي هوين (27 عاما) في عداد المفقودين هذا الشهر وهما يقاتلان بالقرب من مدينة خاركيف الأوكرانية. وفي وقت لاحق بثت وسائل إعلام روسية مقابلات مع الاثنين قائلة إن القوات المدعومة من موسكو أمسكت بهما.

وقالت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن مصدر لم تحدده إن الرجلين موجودان في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد بشرق أوكرانيا.

وفي الشهر الجاري قضت محكمة في جمهورية دونيتسك الشعبية بالإعدام على البريطانيين شون بينر وأيدن أسلين والمغربي إبراهيم سعدون بعد الإمساك بهم وهم يقاتلون إلى جانب الجيش الأوكراني.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في اتصال هاتفي مع الصحفيين إن موسكو لا تستبعد الحكم على الأمريكيين، وهما من ولاية ألاباما، بالإعدام إذا حوكما في الأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون.

ورغم أن روسيا لا تنفذ عقوبة الإعدام فإن القوانين في جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوجانسك الشعبية اللتين تعترف موسكو باستقلالهما عن أوكرانيا تبيحان الإعدام.

وقال بيسكوف “نحن نتحدث عن اثنين من المرتزقة هددا حياة جنود جيشنا. وهددا ليس جنود جيشنا فحسب بل أيضا جنود جيشي جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوجانسك الشعبية”.

ويقول الكرملين إن هذين الرجلين، بوصفهما “مرتزقة“، لا يتمتعان بالحماية بموجب اتفاقيات جنيف التي تحدد كيفية معاملة أسرى الحرب.

وردا على ذلك، قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين “من الواضح أننا نختلف بشدة، وقد أوضحنا موقفنا للحكومة الروسية”.

وردا على سؤال عما إذا كان يمكن محاكمة الأمريكيين في جمهورية دونيتسك الشعبية والحكم عليهما بالإعدام، قال بيسكوف “لا يمكننا استبعاد أي شيء لأن هذه قرارات تعود إلى المحكمة. لا نعلق عليها أبدا، ولا يحق لنا التدخل في قرارات المحكمة”.

ولم تتمكن رويترز على الفور من التحقق من تقرير إنترفاكس عن المكان الذي يوجد فيه الأمريكيان.