المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل 10 جنود يمنيين على الأقل فيما يُعتقد أنهما هجومان للقاعدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

عدن (رويترز) – قال مسؤولون ووكالة الأنباء اليمنية (سبأ) يوم الأربعاء إن عشرة جنود يمنيين على الأقل لاقوا حتفهم في هجومين منفصلين يُعتقد أن عناصر من تنظيم القاعدة نفذوهما في جنوب البلاد.

وقالت وكالة (سبأ) إن مسلحين هاجموا قافلة تابعة للقوات المدعومة من السعودية خلال ساعات الليل باستخدام قنابل على جانبي الطريق في محافظة أبين. وأضافت الوكالة أن ثلاثة جنود قتلوا فيما عُثر على جثتين أخريين.

وأوضحت وكالة الأنباء أن هجوما ثانيا استهدف وحدة عسكرية عند نقطة تفتيش أمني في مدينة عتق بمحافظة شبوة في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء مما أسفر عن مقتل خمسة جنود. وأكد مسؤولان يمنيان لرويترز وقوع الهجومين.

وقال المسؤولان إن عدة أشخاص أصيبوا فيما.

واستغل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية الذي يتخذ من اليمن مقرا له الصراع المستمر في البلاد منذ سبع سنوات بين جماعة الحوثي المدعومة من إيران والتحالف بقيادة السعودية لتعزيز نفوذه.

ونجا التنظيم من حملة مكثفة شنها على مدى العقد الماضي الجيش الأمريكي والتحالف بقيادة السعودية وجماعة الحوثي، مستفيدا من عوامل من بينها الفوضى في اليمن والمساحات الشاسعة الخاوية في جنوب البلاد.

ويأتي الهجومان وسط وقف لإطلاق النار أدى إلى تعليق الهجمات الجوية والبحرية والبرية والسماح بدخول الواردات إلى الموانئ البحرية، التي يسيطر عليها الحوثيون، وإعادة فتح مطار صنعاء بشكل جزئي. وتعد الهدنة أول اتفاق شامل يتم التوصل إليه في الصراع الذي أودى بحياة عشرات الآلاف ودفع اليمن إلى شفا مجاعة.