المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اشتباكات بين مهاجرين وحرس الحدود بعد اقتحام سياج حول جيب مليلية الإسباني

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
NATO's support for Ukraine is unbreakable, Spain's PM Sanchez says
NATO's support for Ukraine is unbreakable, Spain's PM Sanchez says   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من إيما بينيدو وأحمد الجشتيمي

مدريد (رويترز) – قالت السلطات الإسبانية والمغربية إن نحو ألفي مهاجر اقتحموا يوم الجمعة سياجا عاليا يطوق جيب مليلية الإسباني في شمال أفريقيا ودخلوا في مناوشات عنيفة على مدى ساعتين مع قوات حرس الحدود مما أسفر عن مقتل خمسة مهاجرين.

وأضافت السلطات أن العشرات من الجانبين أصيبوا بجروح في حين تمكن أكثر من 100 مهاجر من العبور من المغرب إلى مليلية.

وأصبح جيب مليلية، وكذلك سبتة وهو جيب إسباني آخر على الساحل الشمالي لأفريقيا، نقطتي عبور معروفتين للمهاجرين غير الشرعيين من أفريقيا الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا.

وبدأت محاولة الاقتحام في حوالي الساعة 6:40 من صباح يوم الجمعة بالتوقيت المحلي في مواجهة مقاومة من قوات الأمن المغربية.

وقالت السلطة التي تمثل الحكومة الإسبانية هناك في بيان إن أكثر من 500 مهاجر بدأوا بحلول الساعة 8:40 صباحا دخول مليلية بالقفز فوق سطح نقطة تفتيش حدودية بعدما قطعوا السياج بآلة حادة.

وجاء في البيان أنه تم صد معظمهم لكن نحو 130 رجلا تمكنوا من دخول مليلية وجرى التعامل معهم في مركز استقبال المهاجرين بالجيب.

وأظهرت لقطات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعات كبيرة من الشبان الأفارقة يسيرون على طرق حول الحدود، احتفالا بدخول مليلية، وإطلاق السلطات ما بدا أنه غاز مسيل للدموع.

وقالت السلطات الإسبانية إن اختراق الحدود أدى إلى إصابة 57 مهاجرا و49 من أفراد الشرطة الإسبانية.

وقالت وزارة الداخلية المغربية إن خمسة من المهاجرين الأفارقة لقوا حتفهم لدى محاولتهم العبور لجيب مليلية. وأضافت أن بعض القتلى سقطوا عن السياج وأن 76 مهاجرا أصيبوا بينهم 13 إصابتهم خطيرة. وقالت إن 140 فردا من قوات الأمن المغربية أصيبوا بينهم خمسة إصاباتهم خطيرة لدى محاولتهم منع المهاجرين من العبور.

* “مافيا الاتجار بالبشر”

أشاد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث بالضباط على جانبي الحدود لتصديهم “لهجوم عنيف جيد التنظيم” والذي أشار إلى أنه تم تنظيمه من قبل “مافيا الاتجار بالبشر”.

وشدد على التحسن الذي طرأ على العلاقات بين مدريد والرباط، والذي جاء بعد أن اعترفت إسبانيا في مارس آذار بموقف المغرب تجاه الصحراء الغربية، وهي منطقة يعتبرها المغرب ضمن أراضيه فيما تطالب حركة انفصالية تدعمها الجزائر بإقامة دولة ذات سيادة عليها.

وقال “أود أن أشكر التعاون الاستثنائي الذي نرسيه مع المملكة المغربية والذي يظهر الحاجة إلى التمتع بأفضل العلاقات”.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور إن الاقتحام جاء بعد يوم من اشتباك المهاجرين مع أفراد الأمن المغربيين الذين كانوا يحاولون إخلاء مخيمات أقاموها في غابة قرب مليلية.

وقال عمر ناجي رئيس الجمعية لرويترز إن الاشتباك كان جزءا من عملية “ملاحقة مكثفة” للمهاجرين منذ استئناف القوات الإسبانية والمغربية الدوريات المشتركة وتعزيز الإجراءات الأمنية في المنطقة المحيطة بالجيب.

ويعد هذا الاقتحام الأخطر من نوعه لأحد الجيبين منذ أن تبنت إسبانيا موقفا مؤيدا للرباط حول الصحراء الغربية.

وقبل أسابيع من هذا التحول في 2022، تجاوز عدد المهاجرين الذين دخلوا الجيبين ثلاثة أمثال العدد الذي دخل في نفس الفترة من 2021.

واقتحم نحو ثمانية آلاف شخص في منتصف 2021 جيب سبتة أو تسلقوا السياج على مدى يومين مستغلين رفع المغرب على ما يبدو شبكة أمنية من على جانبها من الحدود في أعقاب خلاف دبلوماسي في البلدين.