المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة نرويجية تأمر بإخضاع رجل لعلاج نفسي بعد إدانته في هجوم طعن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

أوسلو (رويترز) – قضت محكمة نرويجية بإخضاع رجل للعلاج النفسي يوم الجمعة بعد إدانته بقتل خمسة أشخاص طعنا ومحاولة قتل 11 آخرين بقوس وسهام.

أقر إسبن أندرسن براثين (38 عاما)، وهو مواطن دنمركي عاش حياته كلها في النرويج، بالذنب في التهم الموجهة إليه بعد نوبة هياج في بلدة كونجسبرج النرويجية الصغيرة العام الماضي.

ووجد الأطباء النفسيون الذين قاموا بتقييم حالة المتهم أنه يعاني من مرض نفسي، وكان المدعون قد أوصوا بضرورة احتجازه في منشأة طبية بدلا من الحكم عليه بالسجن.

واستمرت الهجمات التي وقعت في 13 أكتوبر تشرين الأول على بعد 70 كيلومترا غربي العاصمة أوسلو لأكثر من نصف ساعة، حيث استهدف براثين عشوائيا الناس في المنازل والشوارع وأحد المتاجر، بينما نجا آخرون بأعجوبة.

وقتل المتهم طعنا أربع نساء ورجلا تتراوح أعمارهم بين 52 و78 عاما، في حين أصيب ثلاثة بسهامه. وتشمل الأسلحة التي صادرتها الشرطة في إطار التحقيقات سكاكين وأقواسا وأسهما وسيفا.

وقالت الشرطة في البداية إن الهجوم بدا أنه “عمل إرهابي” لكنها تخلت فيما بعد عن هذه النظرية وقالت إن براثين كان يعاني من مرض عقلي لسنوات. وأودع مصحة للأمراض النفسية منذ أكتوبر تشرين الأول.