المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اعتقال 11 شخصا بعد احتجاج على تغير المناخ في سيدني بأستراليا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

سيدني (رويترز) – تظاهر محتجون بشأن تغير المناخ في سيدني يوم الاثنين مما أجبر الشرطة الأسترالية على إغلاق الطرق الرئيسية في وسط المدينة.

وتم اعتقال 11 شخصا.

وتحرك العشرات من أعضاء جماعة (بلوكيد أستراليا) الناشطة في مجال المناخ عبر الطرق الرئيسية مما تسبب في فوضى مرورية في ساعة الذروة. وأظهرت لقطات تلفزيونية بعض الناس يلقون صناديق القمامة وحواجز البناء وصناديق الحليب على الطريق.

وقام المتظاهرون بقرع الطبول وهتفوا “تدمير المناخ أستراليا ينتهي هنا” ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “عطلوا سيدني” و “قاوموا عدم الاكتراث المناخي”. وقدرت الشرطة أن نحو 60 شخصا شاركوا في الاحتجاج.

وقالت جماعة (بلوكيد أستراليا) إن هذا الاحتجاج جاء ردا على “استمرار أستراليا في منع اتخاذ إجراء بشأن المناخ”. وقال المنظمون على تويتر إن الاحتجاجات ستستمر طوال الأسبوع.

ويمثل تغير المناخ قضية مثيرة للجدل في أستراليا التي تعد من بين أكبر مصادر انبعاث الكربون في العالم على أساس نصيب الفرد وهي أكبر مصدر في العالم للفحم والغاز الطبيعي المسال.