المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الدفاع الإسرائيلي: سنعمل مع القوى العالمية للتأثير على أي اتفاق مع إيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير الدفاع الإسرائيلي: سنعمل مع القوى العالمية للتأثير على أي اتفاق مع إيران
وزير الدفاع الإسرائيلي: سنعمل مع القوى العالمية للتأثير على أي اتفاق مع إيران   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

القدس (رويترز) – قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس يوم الاثنين إن إسرائيل ستعمل مع القوى العالمية للتأثير على أي اتفاق قد ينبثق عن مفاوضاتها النووية مع إيران.

ومن المتوقع أن تستأنف إيران والولايات المتحدة المحادثات غير المباشرة خلال الأيام المقبلة وسط جهود الاتحاد الأوروبي لكسر الجمود في المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وإسرائيل ليست طرف في المفاوضات لكن مخاوفها من النتائج وتهديداتها التي تطلقها منذ فترة طويلة بأنها قد تقوم بعمل عسكري منفرد ضد إيران تشكل ثقلا على كاهل العواصم الغربية.

وصرح جانتس للصحفيين “مع الاستئناف المتوقع أو المحتمل للمحادثات النووية، سنواصل العمل مع الولايات المتحدة ودول أخرى من أجل توضيح موقفنا والتأثير على صياغة الاتفاق.. إذا تم التوصل لأي اتفاق”.

وأضاف “سيكون من المناسب توضيح أن إسرائيل لا تعارض الاتفاق النووي في حد ذاته بل تعارض التوصل إلى اتفاق سيء”.

وتقاربت إسرائيل في الأعوام القليلة الماضية مع دول عربية متحالفة مع الولايات المتحدة تشارك إسرائيل مخاوفها بشأن إيران وعرضت عليها إسرائيل التعاون الدفاعي.

وفي تأكيد لما كشف عنه الأسبوع الماضي من وجود تحالف دفاع جوي مع شركاء إقليميين لم يحددهم، قال جانتس “هناك أبعاد إضافية (للتعاون) في مجال العمليات” دون أن يحدد تفاصيل.