المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تقول إن قصف مستودع أسلحة في كريمنتشوك أدى إلى حريق في مركز تجاري

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الثلاثاء إنها قصفت بالصواريخ مستودع أسلحة في مدينة كريمنتشوك الأوكرانية، مما أسفر عن انفجار ذخيرة أدى إلى نشوب حريق في مركز تجاري قريب.

وقُتل ما لا يقل عن 18 شخصا يوم الاثنين فيما وصفته كييف بقصف صاروخي روسي على مركز تجاري مزدحم في كريمنتشوك. ووصفت مجموعة السبع الهجوم بأنه جريمة حرب روسية، في حين وصفه الرئيس الأوكراني فولديمير زيلينسكي بأنه “أحد أكثر الهجمات الإرهابية تحديا في التاريخ الأوروبي“، متهما روسيا باستهداف المدنيين.

ورفضت موسكو يوم الثلاثاء تلك المزاعم، وقالت إنها قصفت على نحو شرعي هدفا عسكريا في المدينة، مضيفة أن مركز التسوق غير مستخدم.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشرته على قناتها على تيليجرام “قصفت القوات الروسية مستودعا في كريمنتشوك يضم أسلحة قادمة من الولايات وأوروبا وتشمل أسلحة جوية عالية الدقة. ونتيجة للضربة الدقيقة، أصيبت الأسلحة والذخائر غربية الصنع في المستودع”.

وجاء في البيان “تفجير ذخائر مخزنة لأسلحة غربية تسبب في نشوب حريق بمركز تجاري لا يعمل بالقرب من المستودع”.

وقالت أوكرانيا إن الصواريخ الروسية أصابت مباشرة المركز التجاري وإن نحو ألف شخص كانوا بالداخل وقت القصف.

واستمرت جهود الإنقاذ يوم الثلاثاء لاستخراج الناجين والجثث. ووردت أنباء عن إصابة العشرات ونقلهم للمستشتفيات.

وأعلنت أوكرانيا زيادة الهجمات الروسية بشدة في الأيام الماضية. وتعرض مبنى سكني في العاصمة كييف يوم الأحد لقصف في أول هجوم بالعاصمة منذ مطلع يونيو حزيران.

ونفت روسيا مرارا استهداف مناطق مدنية خلال غزوها لأوكرانيا الذي بدأ قبل أربعة أشهر. وتقول الأمم المتحدة إن 4700 مدني على الأقل قتلوا منذ بداية الغزو في 24 فبراير شباط.