المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمتان: الملايين يواجهون خطر سوء التغذية بسبب ارتفاع أسعار القمح

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
منظمتان: الملايين يواجهون خطر سوء التغذية بسبب ارتفاع أسعار القمح
منظمتان: الملايين يواجهون خطر سوء التغذية بسبب ارتفاع أسعار القمح   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

باريس (رويترز) – قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يوم الأربعاء إن الحرب في أوكرانيا ستستمر في رفع أسعار القمح العالمية في موسم 2022-2023 مما يعرض ملايين الأشخاص لمواجهة خطر سوء التغذية.

وأوكرانيا وروسيا هما أول وخامس أكبر مصدرين للقمح في العالم حيث يمثلان 20 بالمئة و10 بالمئة من المبيعات العالمية على التوالي لكن الغزو الروسي لأوكرانيا وإغلاق بحر آزوف والبحر الأسود أمام حركة التجارة أوقفا جميع صادرات من القمح تقريبا.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن صادرات الحبوب الحالية من أوكرانيا لا تمثل سوى 20 بالمئة فقط من طاقتها الإنتاجية نظرا لأن وسائل الشحن البديلة، مثل السكك الحديدية والطرق البرية، ليست فعالة مثل الشحن البحري.

وتشير توقعات المنظمتين إلى أن أسعار القمح في 2022-2023 يمكن أن تزيد 19 بالمئة عن مستويات ما قبل الحرب إذا فقدت أوكرانيا قدرتها التصديرية بالكامل، بل وستزيد 34 بالمئة إذا أضيف إلى ذلك خفض صادرات روسيا بمقدار النصف. ويبدأ موسم 2022-2023 في أول يوليو تموز في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وقال ماتياس كورمان، الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، خلال عرض لتوقعات المنظمتين لقطاع الزراعة في الفترة من 2022 إلى 2031 “مع الضغوط التي يتعرض لها الأمن الغذائي بالفعل، ستكون العواقب وخيمة، خاصة بالنسبة للفئات الأكثر عرضة للخطر”.