المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يقول إنه لن يطلب من السعودية بشكل مباشر زيادة إنتاج النفط

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بايدن يقول إنه لن يطلب من السعودية بشكل مباشر زيادة إنتاج النفط
بايدن يقول إنه لن يطلب من السعودية بشكل مباشر زيادة إنتاج النفط   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من أندريا شلال

مدريد (رويترز) – قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الخميس إنه لن يضغط بشكل مباشر على السعودية لزيادة إنتاج النفط للحد من ارتفاع حاد في أسعار الخام عندما يلتقي بالعاهل السعودي وولي العهد خلال زيارة الشهر المقبل.

وقال بايدن أيضا في مؤتمر صحفي في إسبانيا إن الأمريكيين سيضطرون لتحمل ارتفاع أسعار الغاز للتغلب على تبعات غزو روسيا لأوكرانيا.

ومن المقرر أن يقوم بايدن بزيارة تتضمن ثلاث محطات في منتصف الشهر المقبل تشمل زيارة للسعودية مما دفع بسياسات الطاقة لدائرة الضوء مع مواجهة الولايات المتحدة ودول أخرى ارتفاعا كبيرا في أسعار الطاقة مما يؤدي بدوره الى زيادة التضخم.

وسعى البيت الأبيض إلى التقليل من شأن أي محادثات مباشرة بين بايدن وحاكم السعودية الفعلي، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ووصف الزيارة المرتقبة إلى الرياض بأنها اجتماع مع زعماء دول الخليج.

وكان مسؤولون في المخابرات الأمريكية قد قالوا إن الأمير محمد ضالع في قتل الصحفي في واشنطن بوست جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول عام 2018.

وردا على سؤال في مؤتمر صحفي عما إذا كان سيطلب من القادة السعوديين زيادة إنتاج النفط، قال بايدن “لا”. وتابع أنه بدلا من ذلك سيستمر في إيضاح سبب دعوته لجميع دول الخليج لزيادة إنتاج النفط بشكل عام.

وقال بايدن للصحفيين “أوضحت لهم أنني أعتقد بأنه ينبغي لهم زيادة إنتاج النفط بشكل عام وليس السعوديين تحديدا”.

وأضاف بايدن أن جدول الأعمال يشكل ما يتجاوز بكثير سياسة الطاقة وشدد على أن الاجتماعات ستتضمن لقاءات مع عدد من دول الخليج.

وتابع قائلا إن الاجتماعات “في السعودية لكنها ليست عن السعودية”. وقال مسؤولون أمريكيون إن من المقرر أن يلتقي بايدن بشكل منفصل خلال الزيارة مع الملك سلمان وفريقه بما سيشمل ولي العهد ومسؤولين سعوديين آخرين.

وعقد ممثلو الدول الأعضاء في أوبك+، المؤلفة من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك وعددها 13 دولة ومجموعة من الدول المنتجة للنفط غير الأعضاء في أوبك بقيادة روسيا، اجتماعا عن بعد يوم الخميس وصدقوا على قرار سابق بإضافة 648 ألف برميل من النفط يوميا لأسواق النفط في يوليو تموز وأغسطس آب. ويأتي أغلب الإنتاج الإضافي من السعودية والإمارات.

ويدفع المواطنون الأمريكيون في المتوسط 4.86 دولار للجالون من البنزين بما يقل قليلا عن 4.94 دولار التي كانوا يدفعونها قبل أسبوع، لكنه مستوى لا يزال قريبا من ارتفاع قياسي وصلت إليه الأسعار في وقت سابق من هذا العام.