المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميدفيديف: العقوبات الغربية على روسيا قد تكون مبررا للحرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
ميدفيديف: العقوبات الغربية على روسيا قد تكون مبررا للحرب
ميدفيديف: العقوبات الغربية على روسيا قد تكون مبررا للحرب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

(رويترز) – قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف يوم الخميس إن العقوبات ضد موسكو قد يُنظر إليها في ظروف معينة على أنها عمل عدواني ومبرر للحرب.

وأضاف ميدفيديف “أود أن أشير مرة أخرى إلى أنه في ظل ظروف معينة يمكن أن تعتبر مثل هذه الإجراءات العدائية بمثابة عمل من أعمال العدوان الدولي، بل ويمكن حتى اعتبارها سببا للحرب“، مضيفا أن لروسيا الحق في الدفاع عن نفسها.

وواجهت روسيا سيلا من العقوبات الاقتصادية الصارمة من الدول الغربية ردا على غزوها لأوكرانيا الذي بدأ في 24 فبراير شباط، والذي تسميه موسكو “عملية عسكرية خاصة”.

وميدفيديف، وهو رئيس روسي سابق كان يُنظر إليه على أنه ليبرالي، واحد من أشد المؤيدين للحرب حيث وجه سلسلة من الانتقادات اللاذعة للغرب.