المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفينة حربية تركية ترسو في إسرائيل للمرة الأولى في أكثر من 10 سنوات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سفينة حربية تركية ترسو في إسرائيل للمرة الأولى في أكثر من 10 سنوات
سفينة حربية تركية ترسو في إسرائيل للمرة الأولى في أكثر من 10 سنوات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

حيفا (إسرائيل) (رويترز) – رست سفينة حربية تركية في إسرائيل، للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات، في إطار تحسن العلاقات بين حليفي الولايات المتحدة بعد احتدام الخلافات بينهما لسنوات بسبب القضية الفلسطينية.

وقال مسؤول تركي إن الفرقاطة (كمال ريس) رست في حيفا يوم السبت، في إطار مناورات لحلف شمال الأطلسي في البحر المتوسط. وذكر مسؤول إسرائيلي أن أنقرة قدمت طلبا مبدئيا للسماح للطاقم بالنزول للشاطئ لقضاء عطلة.

وأشار مسؤول بميناء حيفا إلى أن هذه الزيارة هي الأولى لقطعة تابعة للبحرية التركية منذ 2010 على الأقل، عندما انهارت العلاقات بين الجانبين إثر اقتحام إسرائيل لقافلة مساعدات مؤيدة للفلسطينيين حاولت خرق حصارها لقطاع غزة.

ولقي عشرة أتراك حتفهم على أيدي مشاة البحرية الإسرائيلية في تلك الحادثة.

وتعرب إسرائيل من جانبها عن اعتراضها لاستضافة تركيا، العضو في حلف الأطلسي، لأعضاء في حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وشهدت الأشهر الماضية تحركا من جانب البلدين لإصلاح العلاقات، مع بروز الطاقة كمجال رئيسي لتعاون محتمل. ومن المتوقع أن يتبادلا تعيين سفيرين جديدين قريبا.