المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل عضو في حركة الجهاد الإسلامي في اشتباكات بالضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) – قال مسؤولون فلسطينيون وحركة الجهاد الإسلامي إن جنودا إسرائيليين قتلوا فلسطينيا ينتمي إلى الحركة خلال مواجهات في الضفة الغربية المحتلة يوم الاثنين.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن قوات الأمن ألقت القبض على خمسة يشتبه في قيامهم بما وصفه بأنشطة إرهابية في مدينة جنين وحولها عندما اندلعت أعمال شغب.

وأضاف أن “مثيري الشغب ألقوا حجارة وعبوات ناسفة وحارقة على القوات وسُمع دوي أعيرة نارية في المنطقة. ورد الجنود بالذخيرة الحية”.

ونددت وزارة الخارجية الفلسطينية بالقتل ووصفته بالإعدام.

وقالت في بيان “تعتبر الوزارة أن تصعيد قوات الاحتلال من جرائمها بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم وأرضهم ومقدساتهم، في طول الضفة الغربية وعرضها محاولة إسرائيلية لتفجير ساحة الصراع وجر المنطقة برمتها الى دوامة من العنف لا تنتهي”.

ودعت حركة الجهاد الإسلامي، التي خاضت الشهر الماضي صراعا قصيرا مع إسرائيل في قطاع غزة، أعضاءها إلى تصعيد المعركة ضد إسرائيل.

وتصاعدت أعمال العنف في الضفة منذ أن بدأت إسرائيل حملة منذ شهور ضد نشطاء مشتبه بهم ردا على سلسلة من الهجمات في الشوارع نفذها فلسطينيون وأفراد من الأقلية العربية في إسرائيل أسفرت عن مقتل 18 شخصا على الأقل.

وتقول وزارة الصحة إن 97 فلسطينيا قتلوا حتى الآن، من بينهم مهاجمون ومدنيون وأشخاص أُطلقت عليهم النيران خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية.

وقال الجيش الاسرائيلي إن أربعة جنود أصيبوا ليل الأحد عندما أُلقيت عبوة ناسفة على موقعهم بالقرب من بلدة النبي صالح الفلسطينية.